مرشح ماكرون لرئاسة بلدية باريس يستقيل والسبب؟

المرشح المدعوم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لرئاسة بلدية باريس يسحب ترشيحه بعد نشر مقطع فيديو لا أخلاقي له، ما كان له وقع الصاعقة في المعركة المحتدمة من أجل رئاسة بلدية العاصمة الفرنسية.

  • مرشح ماكرون لرئاسة بلدية باريس يستقيل والسبب؟
    مرشح ماكرون لرئاسة بلدية باريس يستقيل والسبب؟؟

قال مرشح الحزب الرئاسي "الجمهورية إلى الأمام"  بنجامان غريفو في تصريح لوكالة "فرانس برس" إنه بعد "هجمات دنيئة"  قرر سحب ترشيحه للانتخابات البلدية في باريس، وأن "هذا القرار مكلف بالنسبة إلي لكن أولوياتي واضحة كثيراً. عائلتي أولاً".

وأكّد غريفو في تصريح مقتضب "عند الإعلان عن ترشيحي لرئاسة بلدية باريس، كنت على علم بقسوة المعركة السياسية"، مضيفاً من دون نفي صحة الفيديو المسرّب له"في ما يخصّ الأمور التي تعنيني، لست مستعداً لتعريضي أنا وعائلتي للمزيد، في وقت باتت كل الوسائل مسموحة. الأمر ذهب أبعد من اللازم". كما أوضح غريفو أنه التقى في وقت متأخر من ليل الخميس الرئيس الفرنسي الذي أكّد له وفق قوله، دعمه "أياً يكن قراره".

ويعد غريفو المتحدث السابق باسم الحكومة، مقرباً من الرئيس الفرنسي وأحد داعميه السياسيين منذ البداية، والفوز بمنصب رئاسة بلدية باريس الذي يشغله حالياً الاشتراكيون، كان دائماً الهدف الرئيسي للأغلبية الرئاسية في الانتخابات البلدية الشهر المقبل.

وبعد الإعلان، دعت رئيسة بلدية العاصمة إلى "احترام الحياة الخاصة والأشخاص" معتبرةً في بيان أن "الباريسيات والباريسيين يستحقون نقاشاً كريماً". أما الكاتب والنائب الأوروبي اليساري رافاييل غلاكسمان قال إن "السياسة لا يجب ولا يمكن أن تكون بهذا الشكل. لنهدأ جميعاً أو أننا سنغرق في المستنقع".