هوفمان: البنتاغون لا يزال منكباً على تقييم الأضرار في قاعدة "عين الأسد"

مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان راث هوفمان يؤكد أنّ موقف الولايات المتحدة يتمحور حول ضرورة إيجاد حل سياسي في سوريا، مشيراً إلى أنّ تركيا وسوريا تستطيعان تفادي الاشتباك.

  • هوفمان: البنتاغون لا يزال منكباً على تقييم الأضرار في قاعدة "عين الأسد"
    هوفمان: موقف الولايات المتحدة يتمحور حول ضرورة إيجاد حل سياسي في سوريا

قال مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان راث هوفمان إنّ وزارة الخارجية الأميركية تتصدر الجهود لحل سياسي في أفغانستان.

كلام هوفمان جاء خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة ويليام بيرن، إذ أشار إلى أنّ "البنتاغون لا يزال منكباً على دراسة تقييم الأضرار في قاعدة عين الأسد". وذكر أنّ موقف الولايات المتحدة يتمحور حول ضرورة إيجاد حل سياسي في سوريا. 

كما أمل "أن تستطيع تركيا وسوريا تفادي الاشتباك؛ وسنستمر في الضغط على تركيا بذاك الاتجاه، وأيضاً نأمل من الجانب الروسي العمل بالمثل مع سوريا".

من جهته، أكد بيرن على تجديد "التزامنا بحل سياسي لمسألة أفغانستان، وتخفيض حدة الصراع".​​

وكان حرس الثورة الايرانية تبنى إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق، وموجة ثانية من الهجمات الصاروخية التي بلغ عددها أكثر من 35 صاروخاً نحو القوات الأميركية في العراق. وأتى استهداف قاعدة عين الأسد رداً على الهجمات الأميركية التي أسفرت عن اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس.