مجلس الدفاع الوطني في اليمن يحثّ على رفع الجهوزية في وجه العدوان

مجلس الدفاع الوطني في اليمن يحث على رفع الجهوزية لإفشال أي تصعيد أو تحشيد لعدوان التحالف السعودي في كل الجبهات، ويشدد على وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني ورفض "صفقة القرن ".

  • مجلس الدفاع الوطني في اليمن يحثّ على رفع الجهوزية في وجه العدوان
    مجلس الدفاع الوطني في اليمن يشيد بـ"هبّة أبناء المَهْرة في وجه العدوان"

حثّ مجلس الدفاع الوطني في اليمن على رفع الجهوزية، والاستعداد التام والدائم لإفشال أي تصعيد أو تحشيد لعدوان التحالف السعودي في كل الجبهات. 

وخلال اجتماعه، اليوم الأربعاء، برئاسة المشير مهدي المشاط رئيس مجلس الدفاع الوطني ورئيس المجلس السياسي الأعلى، أشاد بهبّة أبناء المَهْرة في وجه العدوان "الذي يحاول التحكم في مقومات الوطن وممارسة أسوأ مظاهر الاحتلال"، مؤكداً أن "العدو لن يحقق أياً من أطماعه في اليمن".

وأقر المجلس خطط تأمين المناطق التي عادت إلى حضن الوطن في نهم ومأرب والجوف بما يضمن استقرارها وتطبيع الحياة فيها، موجهاً الحكومة بتفعيل مؤسسات الدولة في تلك المناطق وتقديم الخدمات الأساسية وخاصة الإغاثية والصحية، ومعالجة الأوضاع الأمنية والعسكرية بما يسهل عودة النازحين ويحقق الأمن والاستقرار والطمأنينة للمواطنين فيها.

كما تطرق الاجتماع إلى الخروقات المتكررة التي يقوم بها التحالف السعودي، ومرتزقته، في الحديدة، وإفشالهم للعملية السياسية ورفضهم لدعوات السلام، وعدم تنفيذهم لاتفاق ستوكهولم.

وفي السياق، دان مجلس الدفاع الوطني ما وصفها بـ"الأنظمة العميلة والمتواطئة"، مشدداً على وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني ورفض "صفقة القرن "والتطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي.

من جهته، أعلن عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن أنهم "مستعدون لفتح الطريق الرابط بين العاصمة صنعاء ومحافظتي مأرب والجوف من جانبنا" 

وأضاف في تغريدة له على "تويتر" "ندعوكم (التحالف السعودي) إلى عدم اعتراض المواطن اليمني وفتح ما تبقى من طريق صنعاء مأرب فنحن حاضرون لفتحه".

وأوضح أنه بسبب سيطرة التحالف السعودي على "الفرضة" في نِهْم "تجشم الشعب اليمني العناء ويكفي ما قد حاصرتم صنعاء والمواطنين إلى الآن".