لردع روسيا في إدلب.. "بلومبيرغ": تركيا تطلب "باتريوت" من الولايات المتحدة

وكالة "بلومبيرغ" تنقل عن مسؤول تركي، قوله إن تركيا طلبت من الولايات المتحدة الأميركية مضادات جوية من نوع "باتريوت" لردع روسيا.

  • لردع روسيا في إدلب.. "بلومبيرغ": تركيا تطلب "باتريوت" من الولايات المتحدة
    "بلومبيرغ": أنقرة ما تزال تنتظر رد واشنطن حول المضادات الجوية من نوع "باتريوت"

نقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مسؤول تركي رفيع، قوله إن تركيا طلبت من الولايات المتحدة الأميركية مضادات جوية من نوع "باتريوت" لردع روسيا في إدلب.

وأشار المسؤول التركي، إلى أن الولايات المتحدة قد تستخدم طائرات "أف 16" لضرب القوات السورية في حال تم نشر بطاريات "باتريوت" من قبل تركيا.

وتابع: "أنقرة ما تزال تنتظر رد واشنطن على طلبها الذي قدمته لمبعوثها جيمس جيفري".

في عضون ذلك، دعت وزارة الخارجية الروسية، أنقرة إلى الامتناع عن الإدلاء بتصريحات شديدة اللهجة حول إدلب، وتفعيل دور الخبراء، بالإضافة إلى إيقاف الدعم التركي للإرهابيين وإيقاف تزويدهم بالأسلحة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا أوقفت الهجمات المدفعية على الجيش السوري بعد أن رصدتها روسيا، وأبلغت الجانب التركي بذلك، مشيرة إلى إصابة 4 جنود سوريين بنيران المدفعية التركية على محور النيرب.

وأضافت أن القوات الجوية الروسية دمرت آليات مسلحة تابعة للمسلحين مزودة بأسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى قصف مقاتلات "سوخوي - 24" الإرهابيين المتسللين، مما سمح للقوات السورية بصدّ جميع الهجمات بنجاح. 

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين جراء قصف مدفعي للجيش السوري في إدلب.

وأفادت أن ضربات جوية قرب إدلب في سوريا أسفرت عن مقتل الجنديين وإصابة خمسة آخرين، مشيرة إلى أنها قامت بضرب أهدافاً محددة بعد ضربات جوية قتلت جنوداً أتراك قرب إدلب.