إردوغان يعلن عن قمة مع قادة روسيا وفرنسا وألمانيا لبحث الوضع في إدلب

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يقول إن تحديد موعد لانعقاد القمة الرباعية تمّ بعد مشاورات هاتفية، أمس الجمعة، مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للبحث حول سوريا ووقف المعارك وإنهاء الأزمة الإنسانية.

  • إردوغان يعلن عن قمة مع قادة روسيا وفرنسا وألمانيا لبحث الوضع في إدلب
    الرئيس التركي لم يحدد مكان انعقاد القمة مع قادة روسيا وفرنسا وألمانيا 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم السبت، عن قمة في الخامس من آذار/مارس مع قادة روسيا وفرنسا وألمانيا لبحث الوضع في محافظة إدلب.

وقال إردوغان في خطاب متلفز "سنجتمع في الخامس من آذار/مارس"، وذلك بعد مشاورات هاتفية، أمس الجمعة، مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للبحث في عقد قمة رباعية حول سوريا بغرض وقف المعارك وإنهاء الأزمة الإنسانية. لكن الرئيس التركي لم يحدد مكان انعقاد القمة.

وكان الرئيس الفرنسي قال، يوم أمس الجمعة، "علينا أن نعقد اجتماعاً في أقرب وقت مع ألمانيا وروسيا وتركيا".

ورفضت روسيا، يوم الأربعاء، أن يصدر مجلس الأمن الدولي بياناً يطالب فيه بوقف العمليات القتالية واحترام القانون الإنساني الدولي في شمال غرب سوريا، بناء على اقتراح فرنسا.

وكان الرئيس التركي هدد بضرب الجيش السوري "في كل مكان"، في حال تعرض الجنود الأتراك لأذى. 

حسن مرهج

خبير في شؤون الشرق الأوسط