خامنئي: الشعب الإيراني أحبط دعاية الأعداء التي تستهدف إيران

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يعتبر أن الانتخابات الإيرانية كانت امتحاناً كبيراً وضرورياً للشعب الإيراني الذي أحبط دعاية الاعداء. وروحاني يصف العقوبات على بلاده بأنه "عمل إرهابي".

  • خامنئي: دعاية العدو بدأت منذ أشهر واشتدت مع اقتراب موعد الانتخابات

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي اليوم الأحد إنه يجب التحلي بالوعي "لمواجهة مؤامرات الأعداء التي تستهدف البلاد".

وفي درس فقهيّ، دعا السيد خامنئي الجميع إلى ضرورة الاستعداد للدفاع والهجوم المضادّ في مواجهة مؤامرات الأعداء.

وشكر الشعب الإيراني بعد الانتخابات التي اعتبرها "امتحاناً كبيراً وضرورياً"، مشيراً إلى أن الشعب أحبط دعاية الأعداء.

وأشار إلى أن دعاية العدو بدأت منذ أشهر واشتدت مع اقتراب موعد الانتخابات. واعتبر أن وسائل إعلام العدو استغلت حتى الإصابات بفيروس كورونا لإبعاد الشعب الإيراني عن المشاركة في الانتخابات.

وإذ لفت إلى أن الانتخابات في النظام الإسلامي تدحض مزاعم العدو بتعارض الدين مع الحرية والديمقراطية، أكد المرشد الأعلى أن الانتخابات في الجمهورية الإسلامية إثبات على أن الدين شكل كامل للديمقراطية الشاملة.

روحاني: العقوبات على إيران عمل إرهابي

وفي سياق متصل، وصف الرئيس الإيراني حسن روحني العقوبات على بلاده "بالعمل الإرهابي"، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى أن يؤدي واجبه الإنساني.

وخلال استقباله وزير الخارجية النمساوي، شبّه روحاني العقوبات الأميركية بالكورونا قائلاً "إن الخوف منها أكثر من حقيقتها".

وإذ نبّه روحاني إلى تراجع الأمن في ممرات المنطقة المائية، لفت إلى أهمية أمن الممرات لأوروبا والعالم.