الطيبي للميادين: التفاف كبير حول القائمة المشتركة في الكنيست

رئيس كتلة القائمة المشتركة في الكنيست أحمد الطيبي يصرح للميادين بأنه من المتوقع أن تتخطى القائمة المشتركة 13 مقعداً، وذلك لأن هناك إلتفاف كبير حولها.

  • الطيبي: من المتوقع أن تصل القائمة المشتركة لـ13 مقعداً
    الطيبي: من المتوقع أن تصل القائمة المشتركة لـ13 مقعداً

صرح رئيس كتلة القائمة المشتركة في الكنيست أحمد الطيبي للميادين بأنه من المتوقع أن تتخطى القائمة المشتركة 13 مقعداً، وذلك لأن هناك إلتفاف كبير حولها.

وأضاف الطيبي أنه من المتوقع زيادة واضحة في التصويت، حيث أعلن كثر ممن لم يشاركوا سابقاً، أنهم يعتزمون التصويت هذه المرة.

واتهم رئيس كتلة القائمة المشتركة، حزب الليكود بشن حملة ضدها، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قلق من تعاظم قوة الكتلة المشتركة والزيادة في مقاعدها.

وأشار إلى أن نتنياهو مسؤول عن تعميق الاحتلال والهجوم على غزة واقتحام الأقصى، مشدداً على أن الكتلة تقف ضد هذه الممارسات، كما أنها القائمة الوحيدة التي ترفض بشدة وبلا تردد صفقة القرن.

وأكد الطيبي أن القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تتحدث عن إنهاء الاحتلال، وقال: "لا يمكن إلا أن نكون مع أبناء شعبنا".
 ويذكر أن الطيبي يتعرض لحملة إسرائيلية ضده، بلغت ذروتها تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حين اتهمه نتنياهو بأنه "إرهابي" في مواجهة شهيرة بين الطيبي ورئيس حكومة الاحتلال في جلسة للكنيست الإسرائيلي، وذلك لأن النواب العرب في الكنيست يسعون لإزاحة نتنياهو من منصبه، بالإضافة لتحقيق أهداف أخرى هي في مصلحة الفلسطينيين السياسية والمدنية.

ويذكر أنه بعد أسبوع ستجري الانتخابات الثالثة للكنيست في "إسرائيل" خلال هذا العام، وذلك بعد أن أقر الكنيست في كانون الأول/ديسمبر الماضي حل نفسه وإعادة الانتخابات في ظل الفشل في تشكيل حكومة آنذاك.