الاحتلال يعتدي على فلسطينيين تظاهروا ضد ضم الأغوار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على تظاهرة تضامنية مع الأغوار رفضاً لضمها وتهويدها.

  • الاحتلال يعتدي على فلسطينيين تظاهروا ضد ضم الأغوار
    تظاهرة تضامنية مع الأغوار رفضاً لضمها وتهويدها
  • الاحتلال يعتدي على فلسطينيين تظاهروا ضد ضم الأغوار
    تظاهرة تضامنية مع الأغوار رفضاً لضمها وتهويدها
  • الاحتلال يعتدي على فلسطينيين تظاهروا ضد ضم الأغوار
    تظاهرة تضامنية مع الأغوار رفضاً لضمها وتهويدها
  • الاحتلال يعتدي على فلسطينيين تظاهروا ضد ضم الأغوار
    تظاهرة تضامنية مع الأغوار رفضاً لضمها وتهويدها

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي تظاهرة تضامنية مع الأغوار، اليوم الثلاثاء، رفضاً لضمها وتهويدها.

وبالرصاص المطاطي والغاز المسيّل للدموع، فرقت قوات الاحتلال الإسرائيلية مسيرة نظمتها القوى والفعاليات الوطنية بالقرب من حاجز تياسير في الأغوار الشمالية.

المسيرة نظّمت كجزء من فعاليات دعم الأغوار التي أعلنت عنها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

المشاركون في المسيرة أكدوا أن فعالياتهم ستتواصل في الأغوار وفي المناطق القريبة من المستوطنات التي هددت "إسرائيل" بضمها إلى مستوطناتها.

جاء ذلك بالتزامن مع بدء لجنة أميركية-إسرائيلية بوضع خرائط لما تسعى "إسرائيل" إلى ضمّه من أراضي الفلسطينيين وفق "صفقة القرن".

وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن نيتها بناء 1400 وحدة استيطانية شرق القدس، بما يُعرف بمشروع "آي واحد" المجمّد منذ أكثر من 10 سنوات.