الرئاسة الفلسطينية: "إسرائيل" تدفع الأمور إلى الهاوية عبر التوسّع الاستيطانيّ

الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، يتهم "إسرائيل" بدفع الأمور نحو الهاوية عبر التوسّع الاستيطانيّ في الضفة الغربية، ويدعو مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى إدانتها.

  • الرئاسة الفلسطينية: "إسرائيل" تدفع الأمور إلى الهاوية عبر التوسّع الاستيطانيّ
    أبو ردينة: "إسرائيل" تدفع الأمور نحو الهاوية

دعا الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى إدانة تعهد رئيس الحكومة الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو ببناء 3500 سكنيّة جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

واتّهم أبو ردينة "إسرائيل" بدفع الأمور نحو الهاوية بالتوسّع الاستيطانيّ في الضفة الغربية، مؤكداً أن هذه السياسة "لن تجلب الاستقرار لأحد، وتدمر عملية السلام".

وتابع: "هذه سياسة خطيرة تدمر عملية السلام أو أي فرصة ممكنة لعملية السلام".

وكان نتنياهو قد تعهد في وقت سابق ببناء 3500 سكنيّة جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال نتنياهو إنه أصدر تعليمات فورية لـ"إيداع رخص لبناء الوحدات السكنية في منطقة E1"، وهو الاسم الذي تطلقه "إسرائيل" على أراضٍ واقعة عند مدخل مدينة القدس المحتلة بالقرب من بلدة أبو ديس في الضفة الغربية.

وأضاف نتنياهو أن "هذه الخطوة تأخرت لنحو سبع سنوات"، مشيراً إلى أن "هناك معركة من أجل القدس"، على حدِّ قوله.