روحاني يتصّل بإردوغان وبوتين: لنكمل مسار أستانة

الرئيس الإيراني حسن روحاني يجري اتصالاً بنظيريه التركي والروسي، أكد خلالهما على ضرورة تنفيذ اتفاقات أستانة واستكمال مسارها، داعياً إلى وقف التصعيد وإلى عقد اجتماع يجمع سوريا وتركيا حول إدلب.

  • روحاني يتصّل بإردوغان وبوتين: لنكمل مسار أستانة
    اقترح الرئيس روحاني عقد اجتماع ثلاثي بين إيران وتركيا وسوريا حول مدينة إدلب

اقترح الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالاً هاتفياً بنظيره التركي رجب طيب إردوغان، عقد اجتماع ثلاثي بين إيران وتركيا وسوريا حول مدينة إدلب، مؤكداً أن التعاون الثلاثي على شتى الصعد يحظى بأهمية خاصة.

وأشار روحاني إلى أن قضية إدلب "باتت معقدة للغاية نظراً لوجود إرهابيين خطرين فيها وضرورة الحفاظ عن الأبرياء هناك"، مضيفاً أنه "ينبغي من جانب حماية أرواح الناس ومن جانب آخر اقتلاع جذور الإرهابيين من هذه المنطقة".

ووصف الرئيس الإيراني مفاوضات أستانة بأنها إنجاز كبير، موضحاً أن "تصعيد الأزمة لا يخدم أحداً في المنطقة، ونحن بحاجة إلى تحكيم لغة الحوار لتسوية الخلافات وعدم السماح بتقويض هذه المفاوضات".

من جهته، قال الرئيس التركي إن "الحوارات السياسية هي الطريق الوحيد لحلّ مشاكل هذا البلد"، مبدياً استعداد بلاده لمساعدة إيران في جهودها لمكافحة فيروس كورونا.

وأجرى الرئيس الإيراني اتصالاً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعرب خلاله عن قلقه من الوضع في إدلب، داعياً لتنفيذ اتفاقات أستانة، ومؤكداً على ضرورة ألا تصبح الأوضاع في إدلب ذريعة للتدخل الأميركي.

وشدد روحاني من جديد على ضرورة تعزيز مسار أستانة والمشاورات الثلاثية التي تجمع إيران وتركيا وروسيا.