النتائج الأولية: نتنياهو يفوز في انتخابات الكنيست

النتائج الأولية غير الرسمية تشير إلى فوز حزب "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو بأكبر عدد من المقاعد، الأمر الذي قد يؤدي إلى تشكيل حكومة يمينية لا حكومة وحدة.

  • نتنياهو يسارع إلى إعلان فوزه في الانتخابات الإسرائيلية

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، أنه "فاز" في الانتخابات البرلمانية الثالثة، بعد أن أظهرت الاستطلاعات الأولية تقدمه على خصمه زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، وإن كانت النتائج الرسمية لن تصدر إلا غداً الثلاثاء.

وقال نتنياهو عبر "تويتر" إنه "انتصار كبير لإسرائيل"، وذلك بعدما أظهرت استطلاعات لثلاث قنوات إسرائيلية أن الكتلة اليمينية ستحصل على 60 مقعداً، وستكون بحاجة إلى مقعد واحد لتشكيل الحكومة بغالبية 61 نائباً (النصف + 1). 

وعلّق وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينت، على النتائج الأوليّة بالقول: "اليمين انتصر. ونحن سنهتم بأن ينتصر أيضاً طريق اليمين"، مضيفاً أن حزبه ملتزم "بكتلة اليمين برئاسة نتنياهو لتشكيل حكومة نواصل عبرها الحفاظ على أمن مواطني إسرائيل". 

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنّ نسبة التصويت بلغت ما يقارب 65.5% في الانتخابات التي تخوضها 29 قائمة، بعد انسحاب عدد من القوائم الصغيرة، وهو عدد القوائم الأدنى منذ سنوات طويلة، مضيفةً أن 180 ألف إسرائيلي لم يصوتوا في العام 2019 خرجوا اليوم إلى صناديق الاقتراع. 

من جهة أخرى، قال الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، إن الحركة "لا تعوّل على أي متغيرات داخل المجتمع الإسرائيلي، فجميعهم نتاج مشروع صهيوني احتلالي يهدف إلى تثبيت أركان الكيان الصهيوني على حساب الحق الفلسطيني".

واعتبر أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن "الاستيطان والضم والأبارتايد" فازت في الانتخابات الإسرائيلية.