وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية: سنسعى إلى طرد قوات حفتر من طرابلس

وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، فتحي باشاغا، يؤكد أنّ قوات حكومته "ستتحول من الدفاع إلى الهجوم قريباً، لأنه لا أمل في وقف إطلاق النار".

  • وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية: سنسعى إلى طرد قوات حفتر من طرابلس
    باشاغا: قوات حكومة الوفاق ستتحوّل من الدفاع إلى الهجوم قريباً (أ.ف.ب)

قال وزير الداخلية الليبي في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إنّ قوات حكومته ستسعى قريباً إلى طرد القوات التي يقودها خليفة حفتر من العاصمةِ طرابلس.

باشاغا لفت مساء الإثنين إلى أن الدعم التركيّ للقوات الحكوميّة "وفر لها توازناً عسكرياً مقابل قوات حفتر".

وأكد باشاغا أن أكثر من 120 صاروخاً سقطت أمس على قاعدة معيتيقة وطرابلس، مشيراً إلى أنّ قوات حكومة الوفاق "ستتحول من الدفاع إلى الهجوم قريباً، لأنه لا أمل في وقف إطلاق النار".

يذكر أنّ المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، استقال من منصبه أمس الإثنين "لأسباب صحيّة"، بعد قرابة ثلاث سنوات من شغله هذا المنصب.

سلامة أشار في تغريدة له على"تويتر" إلى أنه "تعرّض للكثير من الإجهاد، الأمر الذي دفعه للطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أن يعفيه من مهامه".

وكان سلامة قد اعتبر في مقابلة مع الميادين مؤخراً، أنّ المحادثات الليبية التي تجري في جنيف "فرصة ثمينة لوقف دائم لإطلاق النار".

وتستمر المعارك في ليبيا منذ نيسان/أبريل 2019، بعد إعلان المشير خليفة حفتر نيته السيطرة على العاصمة طرابلس.

ولم يفضِ مؤتمر برلين الدولي الذي عقد في 19 كانون الثاني/يناير الماضي لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين المتصارعين في ليبيا إلى أيّ نتيجة، مع عدم الالتزام به.