حزب الليكود يحصل على 36 مقعداً في الكنسيت بعد فرز 99% من الأصوات

مع حصول حزب "الليكود" على 36 مقعداً في الكنيست، وحزب "أزرق أبيض" على 33 مقعداً، والقائمة المشتركة على 15 مقعداً، يصبح مجموع مقاعد معسكر اليمين 58 مقعداً، ومعسكر اليسار 55 مقعداً، أي أقل من المطلوب لتشكيل ائتلاف حكومي.

  • متطوّع إسرائيلي يحمل صورة لنتنياهو خلال النشاطات الانتخابية الإثنين (أ.ف.ب)

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أنّه بعد فرز 99% من الأصوات، حصل حزب "الليكود" على 36 مقعداً في الكنيست، مقابل 33 مقعداً لتحالف "أزرق أبيض"، و15 مقعداً للقائمة المشتركة.

تبعاً لهذه النتائج، يحصل معسكر اليمين على 58 مقعداً في الكنيست، ومعسكر اليسار على 55 مقعداً. 

حصول كلٍّ من المعسكريْن على أقل من 60 مقعداً برلمانياً، يعني عدم قدرة أيّ منهما على تشكيل ائتلاف حكومي، في وقت كشفت هيئة البث الإسرائيلية "كان" أنّ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين "يدرس إمكانية عدم تكليف أيّ من زعيم "الليكود" بنيامين نتنياهو وزعيم تحالف "أزرق أبيض" بني غانتس مهمّة تشكيل الحكومة، ونقل التفويض مباشرة إلى الكنيست".

من جهته، اعتبر رئيس حزب "أزرق أبيض" بني غانتس في ختام اجتماع كتلة حزبه، مساء الثلاثاء، أنّه ينتظر النتائج الحقيقية، مؤكداً أنّه "سيفعل كل ما تسمح به نتائج الانتخابات والقانون لتغيير الحكم". 

أمّا رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، فقال: "حتى الآن، ليس واضحاً أيّ حكومة ستشكّل، لكن لن تكون هناك انتخابات رابعة"، مشدداً على أنّ حزبه "لن ينضم إلى حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو مع شاس ويهدوت هتوراة".

نتنياهو أكد في خطاب إعلان فوزه أمام مناصريه أنّه "سيبدأ بتأليف حكومة وطنية بأسرع ما يمكن".

من ناحيته، أعرب رئيس القائمة العربية المشتركة، أيمن عودة، عن استيائه من النتائج التي حصل عليها معسكر اليمين في انتخابات الكنيست، مشيراً إلى أن "القائمة ستسعى إلى منع نتنياهو من تأليف الحكومة المقبلة، لأن الأخير لا يملك 61 مقعداً". 

فلسطينيّاً، رأى المتحدّث باسم حركة حماس فوزي برهوم، أمس الثلاثاء، أنّ "هوية أيّ حكومة إسرائيليّة مقبلة لن تغيّر من طبيعة الصراع مع هذا المحتل". 

وأوضح برهوم أنّ انتخاب نتنياهو "لن يؤثر في المسار النضالي والكفاحي للشعب الفلسطيني حتى دحر الاحتلال". 

من جهته، اعتبر أمين سر منظمة التحرير، صائب عريقات، أن فوز نتنياهو  "يعني استمرار الاستيطان والضمّ والأبارتيد".