البخيتي للميادين: المعركة في محافظة الجوف تقريباً حسمت والعين الآن على مأرب

عضو المكتب السياسي في حركة "أنصار الله"، محمد البخيتي، يؤكد للميادين أن فتح سوريا باب التطوع للدفاع عنها سيلقى تجاوباً من الكثير من العرب، ويدعو حزب "الاصلاح" إلى الاستجابة للمبادرات المطروحة.

  • البخيتي للميادين: غطرسة إردوغان استفزت شباب اليمن
    البخيتي للميادين: غطرسة إردوغان استفزت شباب اليمن

قال عضو المكتب السياسي في حركة "أنصار الله" محمد البخيتي، خلال حديث للميادين، إن "غطرسة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استفزت شباب اليمن"، مشيراً إلى أن فتح سوريا باب التطوع للدفاع عنها "سيلقى تجاوباً من الكثير من العرب".

وكان البخيتي قد وجه في تغريدة له على تويتر يوم أمس رسالة إلى الشعب السوري، قال فيها إن "قلوب العرب معكم".

كلام البخيتي يأتي في إطار التعقيب على العملية العسكرية التي بدأها الجيش التركي منتصف شهر شباط/فبراير الماضي في إدلب، والتي أدانتها أيضاً حكومة "الإنقاذ" الوطني في صنعاء يوم أمس.

وفي سياق آخر، أكد عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" في حديث له مع الميادين أن ورقة حزب "الاصلاح" تقترب من التحول إلى ورقة محروقة، داعياً إياهم إلى الاستجابة للمبادرات.

وكشف البخيتي أنه إذا لم يستجب حزب "الاصلاح" للمبادرة المطروحة، فإن حركة "أنصار الله" ستتوجه إلى القبائل، لافتاً إلى أن أمام الحزب "فرصة للدخول في العملية السياسية عبر المبادرة، وإلا سيجد نفسه خارجها".

وقال إن المبادرة المطروحة للحل "شاملة"، معتبراً أن "المكونات السياسية التي استدعت العدوان فقدت سبيل الحل".

وشدد عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" على أنه لن تكون هناك شراكة في الحكم مع من وصفهم بـ"الخونة"، مضيفاً أن "المعركة في محافظة الجوف تقريباً حسمت، والعين الآن على مأرب".

وحذر البخيتي من أن "أمن السعودية والإمارات مرهون بأمن اليمن وسيادته". 

وعلى خطٍّ موازٍ، سيطرت القوات المسلحة اليمنية على كامل جبهات صبرين، وذلك في إطار تأمين حدود محافظة الجوف، بحسب ما أفاد به مصدر محلي للميادين.

واستطاع الجيش واللجان الشعبية فتح طريق العقبة الرابط بين مديريتي الخب والشعف ومديرية الحزم ‎مركز المحافظة.

يذكر أن القوات المسلحة اليمنية سيطرت قبل أيام  على مدينة الحزم، ما أدى إلى تأمين محافظة الجوف الحدودية مع السعودية عسكرياً.