جلسة حاسمة للحكومة اللبنانية بشأن "اليوروبوندز"

اللبنانيون يترقبون جلسة مهمة وحاسمة لمجلس الوزراء اليوم لإعلان قراره بشأن سندات "اليوروبوندز"، والسفير الفرنسي في لبنان يقول إن الحكومة برئاسة حسان دياب هي حكومة الفرصة الأخيرة وأنها لا تعتبر حكومة حزب الله.

السفير الفرنسي: لا نعتبر الحكومة اللبنانية حكومة حزب الله

قال السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه إن الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب هي حكومة الفرصة الأخيرة وإن بلاده قررت العمل معها لمعالجة الأزمات بأسرع وقت ممكن. 

فوشيه وفي مقابلة مع قناة "أو تي في" اللبنانية، قال رداً على سؤال إن باريس لا تعتبر الحكومة اللبنانية حكومة حزب الله، مضيفاً أنه أبلغ دياب أنه موضع ترحيب في فرنسا متى قرر زيارتها.

ويترقّب اللبنانيون جلسة مهمة وحاسمة لمجلس الوزراء اليوم لإعلان قراره بشأن سندات "اليوروبوندز"، وكان المصرف المركزي قد أصدر قرارا يحظر على مكاتب الصرافة ومؤسساتها  شراء العملات الأجنبية بما يزيد على 30% عن السعر الرسمي.

مصرف لبنان طلب من الصرافين الامتناع عن إجراء أي عملية صرف لا تراعي النسبة المحددة في المادة المعلنة، كما طلب عدم اعتماد هوامش كبيرة بين سعر المبيع والشراء وعدم التوقف عن ممارسة عملية الصرافة بأنواعها كافة.

الرئيس اللبناني ميشال عون نفى قيامه بأي دور فيما خص الإجراء الذي اتخذه المدعي العام المالي في حق عدد من المصارف ، مكرراً تأكيده السهر على احترام القوانين ومنع أي خلل في تطبيقها.

ودخل القرار القضائي بشأن تجميد أصول بعض المصارف اللبنانية في خضم الخلاف السياسي في البلاد، وكان لافتاً تزامن قرار المدعي العام التمييزي تجميد القرار بعد وقتٍ وجيز على تغريدة لرئيس الحكومة السابق سعد الحريري.