محمد عبد السلام: الحل في اليمن يرتكز أولاً على وقف العدوان ورفع الحصار عن البلاد

رئيس وفد صنعاء المفاوض يشدد على أن الحل في اليمن يرتكز أولاً على "وقف العدوان ورفع الحصار، ثم إجراء مفاوضات سياسية جادة".

  • عبد السلام: أي دعوات مجزأة هي دعوة مبطنة لإطالة العدوان والحصار على اليمن

أكد رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام في تغريدة له على "تويتر" اليوم السبت أن "الحل في اليمن يرتكز أولاً على وقف العدوان، ورفع الحصار عن اليمن، ثم إجراء مفاوضات سياسية جادة".

واعتبر عبد السلام أن أي دعوات مجزأة هي "دعوة مبطنة لإطالة العدوان والحصار على البلاد".

عبد السلام طالب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن "ينأى بنفسه عن الأجندة المشبوهة"، معتبراً أن "الطريق نحو المشاورات السياسية يتطلب وقفاً للعدوان وفكاً للحصار عن اليمن".

موقف عبد السلام جاء ردّاً على غريفيث الذي وصل اليوم إلى مدينة مأرب وطرح من منها "وقفاً فورياً غير مشروط للأنشطه العسكرية في اليمن".

وقال غريفيث إنه "يجب على أطراف النزاع ضمان استمرار ‎مأرب كملاذ وألّا تتحول لبؤرة النزاع القادمة".

وتأتي دعوة غريفيث،بعد إعلان مستشار الرئيس اليمني أحمد بن دغر، سقوط محافظة الجوف لصالح "أنصار الله"، مما "سيغير موازين القوى العسكرية بصورة نهائية"، على حدّ تعبيره .