العراق: لجنة نيابية سباعيّة من الأحزاب الشيعية لاختيار رئيس للحكومة

مراسل الميادين يشير إلى أن "القوى السنية تريد رئيس الحكومة مقبولاً كردياً وفي برنامج حكومته موعد محدّد للانتخابات المبكّرة، أمّا أربيل فتجد نفسها غير معنية بملفّ التوافق الوطنيّ وتبقي خيار التمثيل المكوّناتيّ". 

  • العراق: لجنة نيابية سباعيّة من الأحزاب الشيعية لاختيار رئيس للحكومة
    اجتماع للبرلمان العراقي (أرشيف)

أفاد مراسل الميادين عن تأليف لجنة سباعيّة من الأحزاب الشيعية في البرلمان العراقي، مهمّتها اختيار شخصية تكلّف بتأليف الحكومة. وتأتي هذه الخطوة بعدما أبلغ الرئيس العراقيّ برهم صالح الأحزاب الشيعية بمهلة لاختيار شخصية تكلّف تأليف الحكومة تنتهي منتصف الأسبوع المقبل.  

وبحسب مراسلنا، فإنه حتى الآن لا إجماع ولا مشتركات بين أعضاء اللجنة، فالقوى السياسية الشيعية تريده مستقلاً وتفترض قبول القوى السنية والكردية خيارات لأعضاء حكومته.

وأشار المراسل إلى أن القوى السنية تريده مقبولاً كردياً وفي برنامج حكومته موعد محدّد للانتخابات المبكّرة، أمّا أربيل  فتجد نفسها غير معنية بملفّ التوافق الوطنيّ وتبقي خيار التمثيل المكوّناتيّ". 

كما لفت إلى أن ساحات التظاهر موجودة  ليست بزخم الأشهر الماضية، لكنّ ضغطها حاضر على طاولة البحث السياسيّ، وفي مباحثات الرئاسات العراقية.

أمّا في الحبوبي بذي قار وساحة التحرير فلا يزال الشارع المتظاهر مسرح القبول أو الرفض لأسماء مرشحين تتوافق القوى السياسية عليهم، فتتسرب أسماؤهم لرصد الموقف في الشارع. 

فيما آخر مواقف مرجعية النجف لجهة التطورات السياسية والتظاهرات، فاكتفت بالتذكير من خلالها بضرورة اعتماد المرشح غير الجدليّ.

وعلى وقع التطورات السياسية، تبرز جوانب أخرى ضاغطة بينها الجانب الاقتصاديّ وأسعار النفط وإدارة موازنة بعجز ضاغط لحكومة مؤقتة. بينما يبقى أقلّ من أسبوع من عمر المهلة الدستورية لتقديم مرشح من القوى السياسية لتأليف الحكومة.