القوات المسلحة اليمنية تعلن التصدي لتشكيل قتالي للتحالف السعودي في سماء محافظة الجوف

القوات المسلحة اليمنية تعلن تصدّي الدفاعات الجوية لتشكيل قتالي للتحالف السعودي من طائرات F15 في سماء محافظة الجوف.

  • القوات اليمنية (الأرشيف)

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في تغريدة له على تويتر اليوم الإثنين صد تشكيل قتالي للعدوان من طائرات F15 وإجبارها على مغادرة الأجواء بعدد من صواريخ فاطر-1 .

واستهدف قصف مدفعي لقوات التحالف السعودي اليوم الإثنين، أحياءً سكنية قرب شارع الخمسين في محافظة الحُديدة غرب اليمن ما أسفر عن استشهاد مدني و إصابة 3 آخرين. وقامت طائرات بدون طيار للتحالف برمي 10 غارات على مدينة الدُرَيْهمي المحاصرة جنوب المحافظة. 

بالتوازي، أكّد مصدر عسكري في حكومة صنعاء أن خروقات القوات المتعددة للتحالف السعودي بلغت 240 خرقاً خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها 28 اعتداءاً على رقابات الخامري والصالح وكيلو 16 والمنظر ، وتحليق6 طائرات حربية في أجواء شارع الـ 50 ومنطقة المنظر وكيلو 16 ومدينة الدريهمي المحاصرة ومدينة حيس و ست طائرات تجسسية في أجواء شارع الـ 50 ومنطقة المنظر .

كما واستحدثت القوات المتعددة للتحالف السعودي  5 تحصينات قتالية في الجبلية و شارع الـ 50 وكيلو 16 و نفذّت 53 خرقاً بقصف مدفعي وصاروخي و 138 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة، بحسب للمصدر. 

وقد وقعت معارك عنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، في محيط جبل الضبع شمالي منطقة اليتمة الاستراتيجية، التي تعتبر المركز الإداري لمديرية خَبْ والشَعْف، على مقربة من الشريط الحدودي السعودي في محافظة الجوف.

 وأدت هذه المواجهات إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. 

وتستمرالمعارك بين الجانبين، في منطقة المشجح بمديرية صرواح، غربي محافظة مأرب، تزامناً مع غارات جوية للتحالف السعودي على منطقة وادي حباب، الواقعة بين مديريتي صرواح، ومديرية خَوْلان الطِّيال شرق صنعاء، 

و كان غارات التحالف السعودي الجوية قد قصفت جسر العادي بغية قطع الطريق الرابط بين خولان وصرواح. 

تابع المصدر، مؤكداً مقتل وجرح عدد من القوات التابعة للتحالف السعودي في محافظة الضالع جنوب اليمن، وذلك جرّاء مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في المحافظة.

مواجهات على عدة جبهات

وتركزّت المواجهات في جبهات القهرة ويعيْس في منطقة مريس، امتداداً إلى جبهة هجار غربي مديرية قعطبة  شمال الضالع، وكل من جبهات الجب والفاخر وحبيل العبدي، شمالي غرب محافظة الضالع، واستخدم الطرفان في المعارك الدائرة جميع أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة والثقيلة.

بدورها، جددت قوات التحالف السعودي، قصفها بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية على مناطق متفرقة في مديرية رازح الحدودية غربي محافظة صعدة قبالة جيزان السعودية شمال اليمن.