"أطباء بلا حدود": تجارب العلاجات لكورونا جارية والنتائج الأولية بغضون أسابيع

منظمة أطباء بلا حدود تناشد الدول الأوروبية تقديم الإمدادات والمسلتزمات الطبية الأساسية فوراً وخاصة للفرق الطبية العاملة في مناطق انتشار وباء كورونا. كما طلبت من جميع موظفيها والإعلاميين عدم الحضور إلى مقر المنظمة ومواصلة العمل عن بعد.

  • منظمة أطباء بلا حدود طلبت من جميع موظفيها والإعلاميين عدم الحضور إلى مقرها والعمل عن بعد
  • منظمة أطباء بلا حدود طلبت من جميع موظفيها والإعلاميين عدم الحضور إلى مقرها والعمل عن بعد

ناشدت منظمة أطباء بلا حدود الدول الأوروبية اليوم الإثنين بالاسراع في تقديم الإمدادات الطبية الأساسية فوراً، بما فيها معدات الحماية الشخصية كأقنعة حماية الوجه للفرق الطبية العاملة في مناطق انتشار الوباء. 

وقالت المنظمة إن الفرق الطبية العاملة في ايطاليا مكشوفة على الخطر بسبب نقص معدات الحماية، وقد أصيب 1700 منهم بالوباء أي 8% من عدد المصابين الاجمالي.

المنظمة أعربت عبر الميادين عن تشجيعها لما يقوم به المجتمع العلمي من أبحاث من أجل اللقاحات والأدوية لـ"كورونا".

هذا وأفاد مراسل الميادين بأن المنظمة طلبت من جميع موظفيها والإعلاميين عدم الحضور إلى مقر المنظمة ومواصلة العمل عن بعد.

وفي تغريدة للمنظمة على صفحتها عبر تويتر، قالت إن كورونا أصبح الآن وباءً رسمياً وهذا لا يستدعي الذعر. وعددت بعض ما يجب اتباعه لعدم انتقال العدوى إلى البعض، ومنها غسل اليدين، والبقاء في المنزل في حال المرض، وإخبار الآخرين، والعمل عن بعد.