هيئة الأسرى الفلسطينيين: نؤكد عدم وجود إصابات بـفيروس كورونا

هيئة الأسرى تطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية ووسائل الإعلام والصحافة بضرورة توخي الدقة والتروي في الحصول على المعلومة من مصادرها الرسمية، نظراً إلى خطورة الظروف والأوضاع الراهنة وحساسيتها.

  • هيئة الأسرى الفلسطينيين: نؤكد عدم وجود إصابات بـفيروس كورونا
    لا وجود لإصابات بين الأسرى بفيروس كورونا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأخبار المتداولة حول إصابة 4 أسرى في سجن مجدو بفيروس كورونا "غير دقيقة".

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن طاقمها القانوني تواصل مع إدارة سجون الاحتلال وأعضاء كنيست عرب، والذين تواصلوا بدورهم مع وزارة الصحة الإسرائيلية، وأكدوا أن الأخبار التي تم تدوالها حول إصابة 4 أسرى بالفيروس في سجن مجدو "غير صحيحة"، وأن الأسرى الأربعة تم عزلهم في أحد أقسام المعتقل للاشتباه بهم، ولم تظهر عليهم أي عوارض الإصابة بكورونا.

ولفتت إلى أن إدارة سجن مجدو قامت بإفراغ قسم رقم 4 في السجن وتحويله إلى مكان للحجر الصحي والفحص الطبي، في حال الاشتباه بوجود حالات في صفوف الأسرى الذين يتجاوز عددهم 800 أسير.

وفي اتصال خاص مع الميادين نت، أكد مدير الشؤون القانونية في هيئة الأسرى، المحامي جميل سعادة، عدم وجود إصابات بين الأسرى بفيروس كورونا، وقد تم عزل أربعة أسرى كإجراء احتياطي فقط نتيجة اختلاطهم بأحد المحققين من إدارة سجون الاحتلال. 

وطالبت الهيئة المؤسسات الحقوقية والإنسانية ووسائل الإعلام والصحافة بضرورة توخي الدقة والتروي في الحصول على المعلومة من مصادرها الرسمية، نظراً إلى خطورة الظروف والأوضاع الراهنة وحساسيتها، ولكي لا يثار الرعب والذعر في صفوف الحركة الأسيرة وعائلاتها، علماً أن عدد الأسرى المحتجزين حالياً في سجون الاحتلال يصل إلى قرابة 5000 أسير وأسيرة، من بينهم 180 طفلاً، و700 أسير يعانون من أمراض مختلفة، ومنهم أكثر من 200 يعانون من أمراض مزمنة ومن ذوي المناعة الصحية الضعيفة..