السفير الإيراني في لبنان للميادين: رفع العقوبات الأميركية بات مطلباً عالمياً إنسانياً

السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا يؤكد للميادين أن الأميركيين عرقلوا وصول المعدات والمستلزمات الطبية إلى إيران، ويتهم السعودية والبحرين بدعم الخطوات الأميركية تجاه بلاده.

  • فيروزنيا: منذ بداية فيروس كورونا دخل الكادر الطبي الإيراني بكامله في هذه المعركة
    فيروزنيا: الأميركيون أعاقوا وصول الأدوية والمستلزمات الطبية إلى الشعب الإيراني

صرّح السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا للميادين بأن "الطاقم الطبي الإيراني بكل إمكانياته دخل في مواجهة فيروس كورونا في البلاد"، مشيراً إلى أن "كل النظام في إيران بمؤسساته كافة وقواته المسلحة يعمل على مواجهة كورونا وحقق إنجازات كبيرة".

وأكد فيروزنيا للميادين أن "المشكلة الرئيسية التي تواجه إيران هي العقوبات الأميركية عليها"، لافتاً إلى أن "الأميركيين عرقلوا وصول المعدات والمستلزمات الطبية إلى إيران".

وقال إن "مواجهة فيروس كورونا مسؤولية تقع على عاتق كل دول المنطقة"، لافتاً إلى أن بلاده "تبذل كل مساعيها من خلال ما تملكه والمساعدات التي تصلها من أصدقائها لمواجهة هذه الجائحة".

وشدد السفير الإيراني على أن "رفع العقوبات الأميركية عن إيران بات مطلباً عالمياً إنسانياً"، معتبراً أن "أميركا أطلقت حرباً إعلامية ونفسية كبيرة ضد إيران لمحاولة إضعاف الشعب الإيراني".

  • فيروزنيا: معنويات شعبنا معنويات عالية
    فيروزنيا: معنويات شعبنا عالية

وأضاف أن السعودية والبحرين "دعمتا" الخطوات الأميركية تجاه بلاده، موضحاً أن "على البحرين أن تؤمن سلامة شعبها قبل إطلاق التصريحات ضد طهران".

ولفت فيروزنيا في حديثه مع الميادين إلى أن الأميركيين "ينتهجون سياسة عمياء، ويحاولون تحقيق مصالحهم الخاصة"، مؤكداً أن "الحرب النفسية على إيران يراد من خلالها إيجاد هوّة بين الشعب والنظام".

وأشار إلى أن "الشعب الإيراني يقف جنباً إلى جنب مع قيادته والقوات المسلحة في مواجهة فيروس كورونا"، مضيفاً أن "الإحصائيات الرسمية التي تعلنها طهران تحظى بموافقة منظمة الصحة العالمية".