ظريف: الإرهاب الدوائي الأميركي حال دون اتخاذ موقف فاعل لمواجهة كورونا

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إنّ الشركات الأوروبية المنتجة للأجهزة الطبية أوقفت تجارتها مع إيران بسبب التهديدات الأميركية . ويشير إلى أنّ "إيران دولة غنية إلا أننا لا نمتلك بفعل الحظر الموارد اللازمة لتقديم الخدمات للمتضررين من فيروس كورونا".

  • ظريف: الإرهاب الدوائي الأميركي حال دون اتخاذ موقف فاعل لمواجهة كورونا
    ظريف: نحن نطالب المجتمع الدولي بألا يلتزم الصمت أمام البلطجة الأميركية (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الإرهاب الدوائي الأميركي حال دون اتخاذ موقف فاعل لمواجهة وباء كورونا العالمي.

وذكر ظريف لصحيفة "فوليا دي ساو باولو" البرازيلية أن "إيران دولة غنية إلا أننا لا نمتلك بفعل الحظر الموارد اللازمة لتقديم الخدمات للمتضررين وحتى لو كنا نمتلك القدرة المالية على ذلك فإن الحظر يحول دون شراءنا للأدوية والمعدات".

وتابع "أوقفت الشركات الأوروبية المنتجة للأجهزة الطبية تجارتها معنا بسبب التهديدات الأميركية ولا تبيع لنا المستلزمات الطبية".

كما أشار إلى أنّ الإرهاب الاقتصادي والعلاجي الممارس من قبل الولايات المتحدة ضد إيران يتخذ أشكالا عديدة، وأن هذه الإجراءات تعتبر جرائم ضد الإنسانية من وجهة نظر القانون.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت إيران قد رفضت عرض المساعدة الأميركية، قال ظريف "إن ذلك الاقتراح كان اقتراحا مراوغا". 

وأضاف "نحن نطالب المجتمع الدولي بألا يلتزم الصمت أمام البلطجة الأميركية".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني دعا، اليوم السبت، الشعب الأميركي للعمل على توعية حكومته ونوابه في الكونغرس، بأن "العداء والضغوط والحظر لم ولن تفلح إطلاقاً".

وأكد روحاني في رسالةٍ موجهة إلى الشعب الأميركي، بأن "أي سياسة عدائية تؤدي إلى تقييد المصادر المالية في إدارة أزمة كورونا ستؤثر بصورة مباشرة على مسار مكافحة تفشي هذا الفيروس في سائر الدول"، موضحاً أن كورونا "مسألة حياة أو موت تخص جميع الدول وهزيمته واجب عالمي".