العميد سريع: الدفاعات الجوية تصدّت لطائرات التحالف فوق صرواح غربي مأرب

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يعلن أن الدفاعات الجوية تصدّت لتشكيل قتالي لقوات التحالف السعودي لليوم الثالث على التوالي، وذلك بعد ساعات من غارات جوية للتحالف على منطقتي المَشْجَح والمَخْدَرَة.

  • سريع: قواتنا تصدّت لتشكيل قتالي من طائرات حربية للتحالف السعودي في سماء مديرية صرواح

أعلن العميد يحيى سريع المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اليوم الأحد، عن تصدي الدفاعات الجوية لتشكيل قتالي للتحالف السعودي من طائرات حربية في سماء مديرية صرواح غربي محافظة مأرب، لليوم الثالث على التوالي.

جاء ذلك بعد ساعات من غارات جوية للتحالف السعودي استهدفت منطقتي المَشْجَح والمَخْدَرَة، بالتزامن مع احتدام المواجهات بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى في المنطقتين ذاتهما، وتبادل الطرفان قصفاً صاروخياً ومدفعياً مكثفاً. 

إلى ذلك، شنّت مقاتلات التحالف السعودي 5 غارات جوية على منطقة دَكَامة والجَر شرقي مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، بالتزامن مع استمرار المعارك العنيفة بين قوات حكومة صنعاء وقوات هادي في منطقتي السَّليْلَة والمَهاشِمة. وشنّت طائرات التحالف 20 غارة جوية مواقع متفرقة في المنطقتين لمنع تقدم قوات حكومة صنعاء في مديرية خَب والشَّعْف الحدودية مع نجران السعودية شرقي محافظة الجوف.

في غضون ذلك أعلنت قوات هادي سيطرتها على منطقة "القطور" والتلال السود، بعملية هجومية في منطقة قانِية شمالي شرق محافظة البيضاء وسط اليمن. 

أما في محافظة الحُدَيْدة، فقد أكد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، رصد 114 خرقاً لقوات التحالف السعودي خلال الساعات الـ24 الماضية في جبهات المحافظة.

وأوضح المصدر أن من بين خروقات القوات المتعددة للتحالف السعودي 8 اعتداءات على رقابة كيلو16، وتحليق طائرة حربية  في أجواء حيس و3 طائرات تجسسية في أجواء منطقة الجاح، و كيلو16، و21 خرقاً بقصف مدفعي وصاروخي لعدد 63 قذيفة وصاروخاً و 81 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.

حكومة صنعاء تخفض أعداد الموظفين في القطاعين العام والخاص

وفي سياق آخر، قال وزير الصحة في حكومة صنعاء طه المتوكل إنه سيتم تخفيض أعداد الموظفين المداومين في القطاع العام والخاص والمختلط بنسبة 80 %. 

وأضاف المتوكل أن الدوام سيقتصر على تسيير العمل والخدمات، ويستثنى من ذلك الصحة والداخلية والدفاع وجهاز الأمن والمخبرات، مع أخذ كامل الإحترازات.

وتابع، "كما يقتصر عمل المستشفيات ع استقبال الحالات الطارئة فقط"، داعياً المواطنين "لتخفيف حركة التنقل بين المناطق والمدن والأحياء، إلا في الضرورة، مع التأكيد على ضرورة بقاء المواطنين في المنازل.