أبو راس: الشعب اليمنيّ استطاع تحويل حسابات عاصفة الحزم إلى أوهام

رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام صادق أبو راس يؤكد في الذكرى الخامسة للعدوان التحالف السعوديّ على اليمن، أنّ الشعب اليمنيّ "استطاع تحويل حسابات الحزم إلى أوهام وأضغاث أحلام واستبدلها بإغراق هذا العدوان ليصبح اليوم عاجزاً عن الخروج منه". 

  • أبو راس: الشعب اليمنيّ استطاع تحويل حسابات عاصفة الحزم إلى أوهام
    صادق أبو راس في مقابلة مع الميادين بعد تعيينه رئيساً لحزب المؤتمر الشعبي العام خلفاً لعلي عبد الله صالح عام 2017

اعتبر رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام صادق أبو راس، أنّ تحالف العدوان السعوديّ "اعتقد أن بمقدوره تحقيق أهدافه بمجرد شنّ طيرانه غارات تدمر مقدرات الجمهوريّة اليمنيّة". 

وقال أبو راس اليوم الأحد في مقال له في موقع "المؤتمر" : "مشكلة العدوان وتحالفه على اليمن منذ اليوم الأول، كانت في وضعه حسابات واهية الأهداف"، مبرزاً أنّه "ظنّ بأن اليمنيين سيرفعون راية الاستسلام بعد أسبوعين أو شهر على أكثر تقدير وبدون أدنى قراءة واعية لأبعاد التاريخ". 

وأضاف "تحالف العدوان لم يتوقع بأن اليمنيين سيتعاطون مع الحرب بشكل يجسّد ما جاء في تاريخهم بأنهم شعب أولو قوة وأولو بأس شديد". 

رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام أشار إلى أنّه "اكتملت 5 أعوام منذ انطلاق عدوان التحالف بقيادة السعودية والإمارات ضد شعبنا ووطننا دون أيّ مبرر"، مشدداً على أنّ الشعب اليمنيّ "استطاع تحويل حسابات الحزم إلى أوهام وأضغاث أحلام واستبدلها بإغراق هذا العدوان ليصبح اليوم عاجزاً عن الخروج منه". 
 
وعبّر أبو راس عن ثقته بانتصار الشعب اليمنيّ في هذه المعركة التي أرادها تحالف العدوان "لإخضاعه وتقسيم أرضه وتحويله إلى كانتونات متناحرة"، مؤكداً أنّ "دماء وأشلاء عشرات آلاف المدنيين من ضحايا قصف التحالف ستنتصر لسيادة اليمن ووحدته واستقلاله". 
 
 يذكر أنّ عدوان التحالف السعودي على اليمن، والذي تسبب باستشهاد وإصابة الآلاف، وفرض حصاراً على العاصمة صنعاء، يدخل عامه الخامس يوم 26 آذار/مارس الجاري.

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع أعلن مؤخراً، تحرير كامل محافظة الجوف، مؤكداً قدرة القوّات اليمنيّة على "فرض معادلات جديدة في واقع جغرافي مختلف وخلال فترة قياسية".