الجيش الأميركي بصدد مغادرة قاعدة القيّارة في نينوى جنوب الموصل

مراسل الميادين ينقل عن مصادر مطلعة أن الجانب الأميركي بصدد مغادرة قاعدة القيّارة في نينوى جنوب الموصل في الأيام المقبلة ضمن عملية إعادة التموضع.

  • الجيش الأميركي بصدد مغادرة قاعدة القيّارة في نينوى جنوب الموصل
    القوات الأميركية - العراق (صورة أرشيفية)

نقل مراسل الميادين عن مصادر مطلعة أن الجانب الأميركي بصدد مغادرة قاعدة القيّارة في نينوى جنوب الموصل في الأيام المقبلة ضمن عملية إعادة التموضع.

وكانت معلومات الميادين أفادت بأن الأبراج التي كان يشغلها الجانب الأميركي في بداية قاعدة الحبانية في محافظة الأنبار تم إفراغُها.

كما أفاد مراسل الميادين في وقت سابق بأن قوات التحالف الأميركي انسحبت من القائم وسلّمت منشآتها للقوات العراقية. 

وقالت غرفة العمليات المشتركة التابعة للتحالف، في بيان أصدرته، إنها أقامت مراسم رسمية لتسليم القاعدة إلى القوات العراقية، بمشاركة مدير شؤون قوات الدعم، الفريق الأميركي فينسنت باركر.

وقال باركر في كلمة ألقاها خلال مراسم  تسليم القاعدة: "يرمز هذا اليوم إلى لحظة تاريخية لغرفة العمليات المشتركة لعملية العزم الصلب وشركائنا في قوات الأمن العراقية".

وفي السياق نفسه، أعلن الجيش التشيكي اليوم الثلاثاء أنه سحب 30 جندياً من العراق بسبب مخاوف أمنية وقلق من انتشار فيروس كورونا المستجد. 

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "هبطت طائرة ايرباص ايه-319 عسكرية قادمة من العراق، وعلى متنها 30 جندياً تشيكياً، في مطار براغ-كبيلي (العسكري) ". 

وكان الجنود يشاركون في مهمة حلف شمال الأطلسي في العراق وفي تدريب القوات العراقية والشرطة العسكرية.