غوتيريش يدعو لوقف القتال في اليمن وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لكورونا

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، ويحذر من أن القتال الدائر حالياً في الجوف ومأرب يهدد بالتسبب في زيادة حدة المعاناة.

  • غوتيريش: الصراع المستمر منذ 5 سنوات دمر حياة عشرات الملايين من اليمنيين (أرشيف)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى الوقف الفوري "للأعمال العدائية والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية". 

وقال في بيان إنه يجب على "الأطراف المتحاربة في اليمن بذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لـفيروس كورونا"، مشدداً على أن "الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل شامل ومستدام للصراع في البلاد".

وأشار غوتيريش إلى أن الصراع المستمر منذ 5 سنوات دمر حياة عشرات الملايين من اليمنيين، محذراً من أن "القتال الدائر حالياً في الجوف ومأرب يهدد بالتسبب في  زيادة حدة المعاناة الإنسانية".

ودعا الأطراف اليمنية للعمل مع المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث، من أجل "التوصل لخفض التصعيد على مستوى البلاد".

وكان غريفيث أعرب عن قلقه البالغ إزاء الخسائر الفادحة التي يتكبدها المدنيون نتيجة للحملة العسكرية المستمرة في الجوف ومأرب، وجدد الدعوة للأطراف اليمنية إلى اتخاذ إجراءات اقتصادية وإنسانية ملموسة لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

كما كان شدد على ضرورة اتخاذ أطراف النزاع في البلاد جميع التدابير لتسريع الإفراج عن الأسرى والسماح للناس بالعودة إلى ديارهم بأمان في ظل المخاطر التي يشكلها فيروس كورونا.