"أن بي سي": أميركا تصر على إدراج كورونا كفيروس صيني في بيان الأمم المتحدة

دبلوماسيون يكشفون أن الولايات المتحدة تصر على أن ينص مشروع بيان مجلس الأمن الدولي بشأن تفشي فيروس كورونا على ظهوره في مدينة ووهان الصينية، وفقاً لقناة "أن بي سي" الأميركية.

  • "أن بي سي": أميركا تصر على إدراج كورونا كفيروس صيني في بيان الأمم المتحدة
    قناة "أن بي سي": ممثلو الإدارة الأميركية أصروا على إدراج عبارة تفشي فيروس كورونا المستجد في ووهان

كشف 4 دبلوماسيين أن الولايات المتحدة تُصرّ على أن ينص مشروع بيان مجلس الأمن الدولي بشأن تفشي فيروس كورونا، على مسألة ظهوره  في مدينة ووهان الصينية.

قناة "أن بي سي" الأميركية نقلت عن الدبلوماسيين العاملين في الأمم المتحدة، أن ممثلي الإدارة الأميركية أصروا على إدراج عبارة تفشي مرض فيروس كورونا المستجد في ووهان، وذلك عندما بدأت إستونيا بإعداد إعلان المجلس حول الفيروس.

البعثة الصينية بدروها تصدت للخطوة، واتهمت في بيان لها واشنطن باستغلال هذه الفرصة لتسييس تفشي المرض وإلقاء اللوم على الصين.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اتهم الصين بأنها "ما زالت تحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحؤول دون حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا". 

وأضاف في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي: "الصين وإيران وروسيا تشن حملات تضليل بشأن كورونا"، معتبراً أن هذه البلدان "تتنصل من المسؤولية من خلال توجيه التهم إلى الجيش الأميركي".

من جهته، أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن بلاده تنشر كل المعلومات المتوافرة لديها حول الوباء "أولاً بأول، انطلاقاً من التزامها بمبدأ مجتمع بشري يوحده مستقبل موحد، ويتميز بأسلوب تعامل نزيه وشفاف ومسؤول مع التحديات".