رئيس لجنة الأمن والدفاع العراقية: انسحاب القوات الأميركية لن يؤثر على قدرات العراق

رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي يقول إنه ستكون هناك انسحابات مقبلة للقوات الأميركية من قواعد أخرى، لكن حتى الآن غير مؤكد الانسحاب من قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل.

  • رئيس لجنة الأمن والدفاع العراقية: انسحاب القوات الأميركية لن يؤثر على قدرات العراق
    رئيس لجنة الأمن والدفاع العراقية: قوة الردع للقوات العراقية لن تتأثر بانسحاب القوات الأميركية

أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد رضا، اليوم الخميس، أن "قدرة القوات العراقية لن تتأثر بانسحاب القوات الأميركية من قواعدها في العراق"، وذلك بعد قرار واشنطن الانسحاب من قاعدتي القائم والقيارة، وفي إطار خطتها لإعادة التموضع في العراق.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية إن "القوات المنسحبة ليس لها دور على الأرض، وقوة الردع للقوات العراقية سواء على الحدود أو في الداخل لن تتأثر بهذا الانسحاب"، مضيفاً أن "السبب الرئيسي لانسحاب القوات الأميركية من بعض القواعد، هو قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من البلاد". 

وتابع رضا قائلاً إنه "ستكون هناك انسحابات مقبلة من قواعد أخرى، لكن حتى الآن غير مؤكد الانسحاب من قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل، ووفق المعلومات فإنه قد يتأخر الانسحاب من هاتين القاعدتين".

وكان الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف أعلن، أمس الأربعاء، عن مغادرة القوات الفرنسية الأراضي العراقية، مشيراً إلى أنّ مغادرة القوات الفرنسية تأتي بحسب الاتفاقيات التي جرت مع الحكومة العراقية.

وسلّمت قوات التحالف الأميركي قبل أيام، قاعدة الفوسفات في مدينة القائم للجيش العراقي، حيث استلم القاعدة اللواء 32 من الفرقة الثامنة.