القوات العسكرية بقيادة خليفة حفتر تعلن سيطرتها على مناطق غرب طرابلس

حكومة الوفاق في ليبيا توجّه رسالة إلى مجلس الأمن تحذر فيها من وقوع كارثة إنسانية، والقوات العسكرية بقيادة خليفة حفتر تعلن سيطرتها على مناطق غرب العاصمة طرابلس.

  • مؤيدون لحكومة الوفاق الوطني جنوب العاصمة الليبية طرابلس (أ ف ب).

أعلنت القوات العسكرية بقيادة خليفة حفتر سيطرتها على مناطق غرب العاصمة طرابلس، مشيرة إلى أن التقدّم جاء بعد فشل الهجوم الذي شنّته قوات حكومة الوفاق على قاعدة عقبة بن نافع الجوية في منطقة الوطية غرب البلاد.

في المقابل، وجّهت حكومة الوفاق في ليبيا رسالة إلى مجلس الأمن حذّرت من خلالها من وقوع كارثة إنسانية بسبب استمرار قصف القوات العسكرية التابعة لحفتر للمنشآت المدنية في طرابلس.

ودعت مجلس الأمن إلى اتّخاذ قرار يوقف الهجوم على طرابلس، ويعاقب حفتر لمسؤوليّته عن قصف المستشفيات والأحياء السكنية، وفق بيان حكومة الوفاق.

وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، فتحي باشاغا، كان أكّد أنّ قوات حكومته "ستتحول من الدفاع إلى الهجوم قريباً، لأنه لا أمل في وقف إطلاق النار". 

وتستمر المعارك في ليبيا منذ نيسان/أبريل 2019، بعد إعلان المشير خليفة حفتر نيته السيطرة على العاصمة طرابلس. ولم يفضِ مؤتمر برلين الدولي الذي عقد في 19 كانون الثاني/يناير الماضي لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين المتصارعين في ليبيا إلى أيّ نتيجة، مع عدم الالتزام به.