الجيش الأميركي يتحضّر لـ"أسوأ السيناريوهات" لمواجهة كورونا

مجلة "نيوزويك" تقول إن الجيش الأميركي يتجهز لأسوأ السيناريوهات إزاء تفشي فيروس كورونا في البلاد، بما في ذلك تولي قائد القيادة الشمالية لشؤون الحكم.

  • قادة الجيش الأميركي وضعوا خططاً بديلة في حال هدد فيروس كورونا القادة الدستوريين 

قالت مجلة "نيوزويك"، أن الجيش الأميركي وضع خططاً لـ"أسوأ السيناريوهات" التي قد تواجه الولايات المتحدة، جراء انتشار فيروس كورونا، أو في حال انتشار العنف على نطاق واسع، ووفاة سياسيين كبار.

وأشارت المجلة إلى أن قادة الجيش، تلقوا تعليمات قبل 3 أسابيع لوضع خطط بديلة في حال "أضحى القادة الدستوريون عاجزين، وما إذا كان يتعين فرض أحكام الطوارئ".

وذكرت أن قائد القيادة الشمالية الأميركية الجنرال تيرنس أوشونيسي، سيتولى قيادة الولايات المتحدة، إذا اجتاح كورونا الجديد القيادة السياسية العليا في واشنطن، مضيفةً أن الخطط والتدابير الراهنة لمجابهة كورونا، تجعل من المستبعد فرض الطوارئ، وتولي أوشونيسي قيادة البلاد.

ونقلت المجلة عن مصدر عسكري قوله، إن الخطط العسكرية الطارئة توضع دوماً لمواجهة هجمات خارجية، كما "في سيناريو الهجوم على مدينة أو منطقة هناك إجراءات واضحة ومباشرة، لكن مع فيروس كورونا التأثير يعم البلاد.. إننا في وضع لم يسبق أن شهدناه مطلقاً".

يُذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقعَّ أمس السبت، قراراً يخوِّل وزيري الدفاع والأمن الداخلي استدعاء احتياطى الجيش وخفر السواحل للخدمة، في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وسجلّت الولايات المتحدة ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس، حيث يلغ إجمالي الإصابات 121176، فيما بلغ عدد الوفيات 2050 حالة.