مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي تعافى من إصابته بفيروس كورونا

مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي تعافى من إصابته بفيروس كورونا، بعدما تم الإعلان عن إصابته في 12 أذار/ مارس الجاري.

  • مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي تعافى من إصابته بفيروس كورونا
    ولايتي تعافى من إصابته بفيروس كورونا وهو يقضي فترة نقاهة حالياً

أعلنت مصادر مقربة من مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي لوكالة "تسنيم" الإيرانية تعافي ولايتي من إصابته بفيروس كورونا، وهو يقضي فترة نقاهة حالياً.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية تحدثت في 12 أذار/ مارس الجاري عن أن ولايتي أصيب بالفيروس، ووضع  في الحجر الصحي المنزلي، بعد أن ظهرت عليه أعراض هذا المرض خلال ممارسة عمله كطبيب. 

ولولايتي مسيرة أكاديمية طويلة في تدريس العلوم الطبية، ومؤلفات عديدة في مجالات الطب والتاريخ السياسي والثقافي الإيراني.

ويشغل ولايتي كرئيس مستشفى متخصص في الأمراض الصدرية، واسمه "مسيح دانشوري".

في وقت أعلنت السلطات الصحية الإيرانية اليوم عن تسجيل 123 وفاة و2901 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 2640 والإصابات إلى 38309، ووصفت ​منظمة الصحة العالمية​ كورونا بـ"الوباء العالمي".

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد شاهين تقي خاني، أمس السبت، أنه تمّ وضع نحو 7 ألاف سرير أعدها الجيش الإيراني في مختلف المدن والمحافظات الإيرانية والمعسكرات والمراكز لتكون جاهزة لفترة نقاهة للمواطنين المصابين بفيروس كورونا، امتثالاً لتوجيهات وأوامر القائد العام للقوات المسلحة.