بعد مناشدتهم سفارة بلدهم.. إجلاء رعايا عراقيين من لبنان أغلبهم مرضى

العراق يجلي عدداً ممن رعاياه في لبنان، والسفارة العراقية في لبنان تقول إنها ذلك تم من خلال الخطوط الجوية العراقية.

  • بعد مناشدتهم سفارة بلدهم.. إجلاء رعايا عراقيين من لبنان أغلبهم مرضى
    أقلّت الطائرتان 261 عراقياً أغلبهم من المرضى والحالات الخاصة
  • بعد مناشدتهم سفارة بلدهم.. إجلاء رعايا عراقيين من لبنان أغلبهم مرضى
    أقلّت الطائرتان 261 عراقياً أغلبهم من المرضى والحالات الخاصة
  • بعد مناشدتهم سفارة بلدهم.. إجلاء رعايا عراقيين من لبنان أغلبهم مرضى
    إجلاء 261 شخصاً من الرعايا العراقيين في لبنان

حطّت في مطار بيروت الدولي، اليوم الإثنين، طائرتان تابعتان للخطوط الجوية العراقية لإجلاء العراقيين العالقين في لبنان.

وقالت السفارة العراقية في لبنان، إن ذلك جاء بعد مناشدة العراقيين المتواجدين في لبنان، لتسهيل وترتيب إجراءات عودتهم لبلدهم، بعد إغلاق الحكومة اللبنانية المجالات الجوية والبحرية والبرية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ووفق السفارة، أقلّت الطائرتان 261 مسافراً عراقياً أغلبهم من المرضى والحالات الخاصة التي عملت السفارة على إعداد قائمة بهم واستحصال موافقة مجلس الوزراء اللبناني على فتح الأجواء اللبنانية والمطار وإعادتهم لبلدهم العراق.

وأشارت السفارة إلى أن "موظفيها رافقوا وتأكدوا من استكمال كافة الاجراءات الخاصة بعودتهم".

وسجلت السلطات الصحية في لبنان أكثر من 400 مصاب بفيروس كورونا، ووفاة 11، وشفاء 35، أما السلطات الصحية في العراق، فسجلت  أكثر من 630 إصابة بفيروس كورونا، ووفاة 46، وشفاء 152. 

في المقابل، سيكون لدى لبنان أيضاً سلسلة من المواقف والتدابير التي من شأنها أن تحدّد مصير ال​لبنان​يّين المنتشرين في مختلف أنحاء ​العالم، الراغبين بالعودة إلى لبنان في ظلّ هذه الظُروف الصعبة التي يعيشها العالم بسبب وباء ​كورونا​.