وفاة عبد الحليم خدام في باريس عن 88 عاماً

وفاة نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام في باريس، عن عمر ناهز 88 عاماً، وفق مقربيبن منه.

  • تولى خدام ملف العلاقات السورية اللبنانية

توفي نائب الرئيس السوري الأسبق عبد الحليم خدام اليوم الثلاثاء في فرنسا، وهو الملاحق من القضاء السوري والمحكوم عليه بعدة أحكام قضائية.

وأعلن مقربون من خدام وفاته اليوم في باريس عن عمر يناهز الـ88 عاماً، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" عنهم، كما نعاه عدد من النواب اللبنانيين.

وشغل خدام مناصب عدة في الدولة السورية، منها نائب الرئيس ووزير الخارجية، وعضو قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي، ومحافظ القنيطرة، ومحافظ حماة، كما تولى ملف العلاقات السورية اللبنانية، قبل أن يعلن في كانون الأول/ديسمبر 2005، انشقاقه عن حزب البعث في سوريا، حيث لم يكن حينها يشغل أي منصب في الدولة.

وكان أول من نعى خدام، وزير الإعلام اللبناني السابق والنائب عن كتلة المستقبل النيابية جمال الجرّاح، الذي كتب في حسابه على "تويتر" قائلاً "إلى جنات الخلد يا أبو جمال يا صديق الرفيق الوفي"ـ مشيراً إلى رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وكانت المحكمة العسكرية الجنائية الأولى في دمشق، قد أصدرت في آب/أغسطس 2008، 13 حكماً غيابياً على خدام، بالسجن والأشغال الشاقة المؤبدة، وذلك بتهمة "الإدلاء بشهادة كاذبة أمام لجنة التحقيق الدولية بشأن مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري"، وغيرها من الجنايات.