عشرات الإصابات بكورونا.. البنتاغون يرفض إخلاء طاقم حاملة الطائرات "روزفلت"

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يقول أن لا حاجة لإخلاء حاملة الطائرات ثيودور روزفلت بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا في طاقمها، في وقت أرسل قبطان الحاملة رسالة إلى البنتاغون يقول فيها: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة".

  • ترابط الحاملة "روزفلت" في مياه الأطلسي بالقرب من جزيرة غوام

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الوقت ليس مناسباً لإخلاء حاملة الطائرات الأميركية "ثيودور روزفلت"، التي تفشّى فيروس كورونا بين طاقمها.

وقال إسبر إنه يجري نقل الكثير من المساعدات الطبية إلى الحاملة في جزيرة غوام، مضيفاً أنه لا يوجد أي حالات خطرة بين أفراد الطاقم.

وأوضح وزير الدفاع أنه لم يقرأ بالتفصيل رسالة من قبطان الحاملة يطلب فيها المساعدة، مشيراً إلى رسالة القبطان بريت كروزير، الذي حذر البنتاغون من خطورة الوضع الصحي بين البحارة.

وقال القبطان في رسالته إلى وزارة الدفاع الأميركية، بعد تسجيل عشرات الإصابات في صفوف طاقم الحاملة: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة"، مضيفاً أن "نقل غالبية العاملين من حاملة طائرات أميركية نووية عاملة، وعزلهم لمدة أسبوعين، قد يبدو إجراءً استثنائياً. هذه مجازفة ضرورية".

وترابط الحاملة "روزفلت" في مياه الأطلسي، بالقرب من جزيرة غوام، وعلى متنها نحو 4000 عنصر من البحرية الأميركية.

ويسود القلق في القيادة العسكرية الأميركية، بعد الدراسة التي أجرتها مؤسسة "غوفيني" للدراسات والبيانات المسحية، المتعاقدة مع البنتاغون، والتي أشارت إلى احتمال انتشار فيروس كوروناـ في "القواعد العسكرية ومراكز التصنيع العسكري المنتشرة في جنوب الولايات المتحدة وغربها".