كوبا تعلق الرحلات الجوية تداركاً لخطر العدوى ولمنع انتشار كورونا

تعلق كوبا التي سجلت 186 حالة إصابة بالمرض سريع الانتشار، وصول الرحلات الجوية الدولية للحد من كورونا، وعلقت "نحتاج توقيف وصول الركاب الذين يشكلون خطراً على صحة الناس".

  • يستمر الكوبيون والأجانب في العودة على متن عدد من الرحلات التي تتناقص تدريجياُ

قررت كوبا تعليق وصول الرحلات الجوية الدولية، وستطلب من كل السفن الأجنبية الخروج من المياه التابعة لها، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأغلقت كوبا التي سجلت 186 حالة إصابة بالمرض سريع الانتشار، حدودها جزئياً الأسبوع الماضي ومنعت وصول السائحين الأجانب ومغادرة الكوبيين.

لكن استمر الكوبيين والأجانب الذين يحملون إقامة كوبية في العودة على متن عدد من الرحلات الجوية التي تناقصت تدريجياً، رغم مطالبتهم بقضاء أسبوعين قيد الحجر الصحي في مراكز حكومية منعزلة، ويبدو أن الإجراءات الجديدة ستغلق ذلك الباب.

وقال رئيس الوزراء مانويل ماريرو خلال اجتماع على مستوى عال للتعامل مع الأزمة "نحتاج توقيف وصول الركاب الذين يشكلون خطراً على صحة الناس"، موضحاً أن كوبا ستظل منفتحة أمام التجارة والتبرعات.

وسجلت كوبا أول حالات إصابة بالفيروس قبل ثلاثة أسابيع بين مجموعة من السائحين الإيطاليين، وأكدت منذ ذلك الحين وفاة ستة أشخاص متأثرين بالمرض.