"شؤون الأسرى": إدارة سجن "النقب" تتعهد بتطبيق بعض الإجراءات الوقائية لمواجهة "كورونا"

هيئة شؤون الأسرى والمحررين تقول إنه تم عقد جلسة تفاهمات بين ممثلي الأسرى في معتقل "النقب" وإدارة السجن، وتشير إلى أنه منذ فترة شرع الأسرى بتنفيذ خطوات تصعيدية لتنفيذ مطالبهم بما يخص مواجهة كورونا.

  • "شؤون الأسرى": إدارة سجن "النقب" تتعهد  بتطبيق بعض الإجراءات الوقائية لمواجهة "كورونا"
    هيئة الأسرى: منذ فترة شرع الأسرى بتنفيذ خطوات تصعيدية لتنفيذ مطالبهم

 أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن جلسة تفاهمات عُقدت، صباح اليوم الخميس، بين ممثلي الأسرى في معتقل "النقب" وإدارة السجن، والتي انتهت بتعهد إدارة المعتقل بالبدء بتطبيق بعض الاجراءات الوقائية في أقسام معتقل "النقب"، وتعميمها بعد ذلك على بقية الأقسام في السجون، وذلك لمنع تفشي وباء (كورونا) بين الأسرى.

وأوضحت الهيئة أنه منذ فترة شرع الأسرى بتنفيذ خطوات تصعيدية تمثلت بإرجاع وجبات الطعام وإغلاق الأقسام في عدة سجون مركزية من بينها سجن "النقب". 

وجاءت تلك الخطوات رداً على عدم قيام إدارة معتقلات الاحتلال باتخاذ الإجراءات والتدابير الصحية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وعلى إثر ذلك شرعت إدارة معتقل "النقب" برش الأقسام في المعتقل وتعقيمها.   

وأضافت الهيئة أنه خلال جلسة اليوم تعهدت إدارة "النقب" بالبدء بتعقيم عربات "البوسطة"، والقيام بحجر أي أسير يجري اعتقاله حديثا بشكل احترازي لمدة 14 يوماً قبل إدخاله للأقسام.

واشارت الهيئة إلى أن اتفاق يقضي بأن يكون فحص النوافذ للأسرى يجري مرتين خلال اليوم، بحيث يكون الفحص الأول من داخل الغرف، والثاني من الخارج دون دخول السجانين للأقسام، وذلك لمنع اختلاط الأسرى بالسجانين قدر الامكان.