هل يجمع كورونا الدول الخمس في مجلس الأمن؟

الرئيس الأميركي يناقش مع نظيره الفرنسي هاتفياً تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم، وإمكانية اجتماع الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن للبحث في زيادة تعاون الأمم المتحدة لمكافحة هذا الوباء.

  • ترامب وماكرون ناقشا هاتفياً تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا هاتفياً اليوم الجمعة عقد اجتماع للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، للبحث في زيادة تعاون الأمم المتحدة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان له إن الرئيسين ناقشا اجتماع الدول الخمس وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا في المكالمة الهاتفية.

وتعاني الولايات المتحدة وفرنسا أعلى معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا التاجي،حيث تخطّت الولايات المتحدة عتبة الـ200 ألف إصابة بكورونا، بحسب تعداد لجامعة "جونز هوبكنز" المعتمدة مرجعاً في رصد الإصابات على الأراضي الأميركية.

في حين أثارت تصريحات لأطباء فرنسيين حول إجراء دراسة واختبار للقاح ضد فيروس كورونا في الدول الأفريقية انتقادات وسخطاً في مواقع التواصل الاجتماعي وفي مختلف الأوساط.

 السلطات الفرنسية كانت قد أعلنت الطوارئ في البلاد من المستوى الثالث بسبب انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات والوفيات.