رداً على قرار إرسال سفن إلى البحر الكاريبي.. مادورو يعلن الجاهزية للقتال

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعلن عن إعطائه الأوامر لجاهزية القوات المسلحة البوليفارية للقتال من أجل سلام فنزويلا، وبيان للحكومة الفنزويلية يرى أن الإتحاد الأوروبي يعبّر عن دعمه لمشروع واشنطن في البلاد.

  • مادورو يؤكد أن الجماعات التي تم تمويلها من قبل واشنطن وكولومبيا تستغل ظروف الوباء

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن إعطائه الأوامر لجاهزية القوات المسلحة البوليفارية للقتال من أجل سلام فنزويلا، رداً على قرار الولايات المتحدة بإرسال سفن إلى البحر الكاريبيّ.

وأكد مادورو أن الجماعات التي تم تمويلها من قبل الولايات المتحدة وكولومبيا تستغل ظروف الوباء لمحاولة تنفيذ انقلاب، قائلاً "وأنا شخصياً كقائد أعلى للقوات المسلحة مسؤول عن سلام فنزويلا ومستعد للقتال عند الضرورة".

وأشار إلى أنه مضطر لتهيئة الأمة والرأي العام الدولي، لافتاً إلى أنه أمر القوات المسلحة البوليفارية بأن تستعد للقتال من أجل السلام، بحسب تعبيره.

هذا ورفضت كراكاس دعوة الإتحاد الأوروبي إلى تأليف حكومة انتقالية من دون مشاركة الرئيس نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو.

بيان للحكومة الفنزويلية رأى أن الإتحاد الأوروبي يعبّر عن دعمه لمشروع واشنطن رفع العقوبات غير القانونية المفروضة على فنزويلا في حال تحقّق مشروعها الإنقلابي السابق، داعياً دول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي إلى إحترام سيادة الشعب الفنزويليّ.