ليبرمان: معطيات الحكومة لا تتلاءم مع ما يقدمه رؤساء المنظومة الصحية

رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" يقول إن معطيات الحكومة الإسرائيلية حول كورونا لا تتوافق مع الواقع الذي يتحدث عن 200 ألف مصاب.

  • ليبرمان: معطيات الحكومة لا تتلاءم مع ما يقدمه رؤساء المنظومة الصحية
    ليبرمان مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو (صورة أرشيفية)

قال رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان إن معطيات الحكومة التي تنشرها بشأن فيروس كورونا لا تتوافق مع الواقع الذي يتحدث عن 200 ألف مصاب.

ولفت ليبرمان إلى أن معطيات الحكومة لا تتلاءم مع المعطيات التي يقدمها رؤساء المنظومة الصحية.

وقال "اليوم نشر أن عدد مصابي كورونا 8018 بينما أفاد رؤساء المنظومة الصحية بأن 38 % من سكان بني براك مصابون".

وعند سؤاله لماذا لم يفرض اغلاق قبل أسبوعين في كل هذه المدن والاحياء؟، رد ليبرمان قائلاً "الجواب ببساطة، أسباب واعتبارات سياسية فقط. بالضبط لنفس الاعتبارات السياسية التي هي ليست لصالح الجمهور".

كما طالب ليبرمان رئيس الحكومة أن يعلن التقدير الرسمي لوزارة الصحة بخصوص اعداد المصابين بفيروس الكورونا".

وكان ليبرمان قد كتب صباح اليوم الأحد على صفحته على موقع فيسبوك أن "معالجة الازمة (الكورونا) كما نراها اليوم تخلق هستيريا وخوف من دون جدوى، لأنه اذا لم يتحدثوا عن الكورونا سيتحدثون عن الأزمة الاقتصادية العميقة وعن مليون عاطل عن العمل".

نوما: اذا لم تكن هناك المزيد من الفحوصات ستكون هذه أزمة أسوأ بكثير

لكن الميجر جنرال (احتياط) روني نوما، المكلف بإدارة الاستجابة لأزمة فيروس كورونا في المدينة، أشار إلى أنه لن يتم تنفيذ خطة إجلاء المسنين.

وقال نوما لصحيفة "يسرائيل هيوم" في مقابلة نشرت اليوم الأحد "هناك الكثير من الأفكار الجيدة، لكنها غير قابلة للتنفيذ، إذا قمنا بإبعاد جميع السكان إلى فندق، فيكفي أن يكون أحدهم مريضاً ليكون لدينا فندق مليء بفيروس كورونا".

بدلاً من ذلك، حض نوما على زيادة عدد الفحوصات، معتقداً أن عدد المصابين أعلى بعدة مرات من الألف شخص الذين تم تأكيد أصابتهم بالفيروس حتى الآن، مضيفاً "إذا لم تكن هناك المزيد من الفحوصات، ستكون هذه أزمة أسوأ بكثير".