جونسون من المستشفى: أنا في حالة معنوية جيدة

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يُنقل إلى المستشفى بعد 10 أيام من إصابته بفيروس كورونا.

  • جونسون: لا أزال أعاني من أعراض فيروس كورونا

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المصاب بفيروس كورونا، أنه موجود بالمستشفى، لكن معنوياته جيدة وهو على تواصل مع فريقه الحكومي.

وكتب جونسون عبر "تويتر" اليوم الاثنين: "الليلة الماضية، بناء على نصيحة طبيبي، دخلت المستشفى لإجراء بعض الاختبارات الروتينية، حيث لا أزال أعاني من أعراض فيروس كورونا. أنا في حالة معنوية جيدة وأتواصل مع فريقي، حيث نعمل معا لمكافحة هذا الفيروس والحفاظ على أمان الجميع".

ونُقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى المستشفى بعد 10 أيام من إصابته بفيروس كورونا.

وقالت متحدثة باسم الحكومة إن جونسون "ما زال يعاني من أعراض كورونا، بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة".

ووُصف نقل جونسون إلى المستشفى بأنه "خطوة احترازية" تم اتخاذها بناءً على نصيحة الطبيب.

وأوضح روبرت بيل من معهد فرانسيس كريك للأبحاث الطبية في بيان، أنه في مثل هذه الحالة، يجب على الأطباء من حيث المبدأ مراقبة "العلامات الحيوية المهمة مثل نسبة الأوكسجين"، والقيام بفحوصات للدم "للتحقق من استجابته المناعية" والقيام بتخطيط للقلب.

وكان جونسون قد أعلن قبل أسبوع إصابته بالفيروس ودخوله العزل الذاتي في مقر الحكومة. وجاءت إصابته بعد أيام من الإعلان عن إصابة وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية، بفيروس كورونا.

وما زال جونسون يزاول مهام منصبه، لكن من المتوقع أن يرأس وزير الخارجية اجتماعاً للحكومة بشأن انتشار الفيروس اليوم الإثنين.

يذكر أن رئيس الحكومة البريطاني دعا السبت 4 نيسان/ أبريل جميع زعماء أحزاب المعارضة إلى إحاطة إعلاميّة مع كبير الأطباء في البلاد وكبير المستشارين العلميين للعمل على معالجة أزمة كورونا، واتفق مع رئيس حزب العمال الجديد كير ستارمر على "أهمية استمرار جميع قادة الأحزاب في العمل بشكلٍ بنّاء".

وسجلّت السلطات الصحية في بريطانيا 47806 إصابة بفيروس كورونا، و4934 حالة وفاة.