الجبهة الشعبية: الاحتلال وعد بدراسة موضوع الإفراج عن عدد كبير من الأسرى

قيادة منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال تعلن عن تنفيذ خطوات تصعيدية رداً على الأوضاع الخطيرة التي تشهدها السجون.

  • مفاوضات مكثفة بدأتها قيادة الجبهة الشعبية في السجون مع الاحتلال

أعلنت قيادة منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال عن تنفيذ خطوات تصعيدية رداً على الأوضاع الخطيرة التي تشهدها السجون والانتهاكات بحق الاسرى.

وقال البيان أن "مفاوضات مكثفة بدأت  مع الرفاق في قيادة المنظمة في السجون، وقد قَدمّ الرفاق عدد من المطالب التي يجب على الاحتلال الاستجابة الفورية والعاجلة لها، أهمها": 

ضرورة إطلاق سراح كبار السن من الأسرى الإداريين، وقد وعد الاحتلال بدراسة موضوع الإفراج عن عدد كبير من الأسرى الإداريين كبار السن.

إنهاء عزل كل من الأسير "وليد دقة" و الأسير القائد "سامر العربيد"، وعشرات الأسرى المؤثرين من مختلف السجون، وقد وعد الاحتلال بعدم تمديد العزل للرفيق دقة والسماح له للعودة إلى الأقسام العادية مع الرفاق، وإجراء مكالمة هاتفية مع زوجته، وكذلك الأمر مع الرفيق العربيد، حيث سيتم تحويله إلى الأقسام العادية ووقف قرار عزله.

وطالبوا ايضاً بالإفراج عن الأسير أحمد زهران، بعد دراسة عدم التمديد الإداري له، والإفراج عنه بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 3 شهور.

وأكدت قيادة منظمة الجبهة في سجون الاحتلال، أن قرارها القيام بخطوات تصعيدية رداً على إجراءات الاحتلال مرهون بمدى استجابة الاحتلال لهذه المطالب.