خلاف جديد بين نتنياهو وغانتس... ولا حكومة قبل عيد الفصح

تعثّر تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بسبب خلافات بين زعيمي حزبي "الليكود" و"أزرق أبيض"، على صلاحية تعيين قضاة للمحكمة الإسرائيلية العليا والمحاكم المركزية.

  • قبل ساعات من موعد التوقيع على اتفاقية تشكيل الحكومة انسحب فريق غانتس من المفاوضات

تعثرت مفاوضات تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بين كل من زعيم حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس.

وذكرت القناة الـ"13" الإسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء، أن المفاوضات قد تعثرت أو ربما توقفت بين الحزبين، وذلك بعد تراجع حزب "الليكود" عن بعض التفاهمات مع حزب "حصانة إسرائيل" بزعامة غانتس.

وأفادت القناة بأن نتنياهو تراجع عن منح غانتس، صلاحية تعيين قضاة للمحكمة الإسرائيلية العليا والمحاكم المركزية بضغط من اليمين الإسرائيلي، ما أجبر فريق التفاوض التابع لغانتس على الانسحاب من المفاوضات، قبل ساعات من موعد التوقيع على اتفاقية تشكيل الحكومة.

وأشارت القناة إلى أن غانتس اتهم حزب "الليكود" بالتراجع عن التفاهمات بينهما، الأمر الذي قد يدفع إلى تأجيل المفاوضات إلى ما بعد عيد الفصح، الذي يحل غداً الأربعاء في البلاد.