عريقات والصفدي يبحثان التعاون في مواجهة أزمة كورونا

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يبحثان التعاون بين المملكة وفلسطين في مواجهة أزمة كورونا، ويطالبان المجتمع الدولي بالتحرك لمنع  "إسرائيل" من اتخاذ قرار بضم المستوطنات ووادي الأردن في فلسطين المحتلة. 

  • عريقات والصفدي يبحثان التعاون في مواجهة أزمة كورونا
    عريقات والصفدي في اجتماع سابق في الأردن

بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مع أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الثلاثاء، التعاون بين المملكة وفلسطين في مواجهة أزمة كورونا. 

واستعرض الصفدي وعريقات خلال اتصال هاتفي "جهود حشد الدعم المالي للأونروا لتمكينها من استمرار تقديم خدماتها الحيوية للاجئين في هذه الظروف التي فرضت تحديات إضافية على الوكالة التي تواجه أزمة مالية ضاغطة".

ووضع الصفدي عريقات في صورة "الجهود التي تقوم بها المملكة مع الدول الصديقة لتوفير ما تحتاجه الوكالة من دعم لسد الفجوة في موازنتها، ولتلبية ندائها لتوفير 14 مليون دولار لمواجهة الأزمة".

وحذرا من التبعات الخطيرة لعدم توفير الدعم الذي تحتاجه الوكالة، خصوصاً أن التمويل المتوفر حالياً لن يغطي الخدمات التعليمية والصحية والإغاثية العادية لما بعد نهاية الشهر القادم.

وأكد كل من الصفدي وعريقات استمرار "تنسيق العمل في هذا المجال، وفي جهود مواجهة أي إجراءات إسرائيلية تهدد فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين"، وطالبا المجتمع الدولي بالتحرك لمنع "إسرائيل" من اتخاذ قرار بضم المستوطنات ووادي الأردن في فلسطين المحتلة. 

وبحث الصفدي، أمس الإثنين، مع المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، فيليب لازاريني، توفير 14 مليون دولار لضمان استمرار عمل الوكالة في مواجهة فيروس كورونا.

وقال: "سنتابع التنسيق في اجتماع ثلاثي مع وزيرة خارجية السويد منتصف الشهر الجاري".