"يسعى لإدخال كورونا إلى اليمن".. "التحالف" يشنّ غارة على مركز للحجر الصحي

اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة في صنعاء تقول إن طائرات التحالف السعودي شنت غارتين، إحداهما على مركز للحجر الصحي في محافظة البيضاء، وتعتبر أن مضاعفة التحالف وأتباعه للرحلات الجوية تأتي في إطار السعي لإدخال فيروس كورونا إلى اليمن.

  • "هذه الغارات تأتي في سياق سعي دول العدوان لإدخال فيروس كورونا إلى اليمن".

أدانت اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة في صنعاء بشدّة "استهداف طيران العدوان السعودي الأميركي لمراكز الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا".

اللجنة الوزارية ذكرت أن طائرات العدوان شنت خلال الساعات الماضية غارتين، الأولى قرب مركز الحجر الصحي بمدرسة المحجبة، والأخرى قرب مكان سائقي المقطورات بعفار في البيضاء.

ولفتت إلى أن هذه الغارات تأتي في سياق سعي دول العدوان لإدخال فيروس كورونا إلى اليمن الذي ما يزال خالياً منه حتى اليوم.

كذلك، اعتبرت اللجنة الوزارية في صنعاء أن "مضاعفة دول العدوان ومرتزقته لرحلات الطيران خلال الفترة الماضية، واستمرارهم إلى اليوم في فتح المنافذ وترحيل اليمنيين من السعودية وغيرها، يأتي في إطار مخططات العدوان لإدخال الفيروس إلى اليمن". 

من جهته، أكد مصدر عسكري يمني أن الجيش واللجان الشعبية يصدون زحفاً واسعاً لقوات هادي مسنوداً بـ15 غارة جوية في مديرية ناطِع شرقي محافظة البيضاء. 

المصدر أفاد بمقتل وإصابة أعداد كبيرة من قوات هادي، بينهم قيادات، وتدمير 4 آليات خلال صد زحفهم في ناطِع شرقي البيضاء وسط اليمن.