بوتين: الأسابيع القليلة القادمة مصيرية في الحرب ضد كورونا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلن أن لدى روسيا كل شيء للتغلب على أي سيناريو لتطور الحالة مع فيروس كورونا، ويشير إلى أنه سيدعم كل من سيتضرر من هذه الأزمة طبياً واقتصادياً.

  • بوتين: لا يمكن خوض هذه الحرب من دون خسائر

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الأسابيع القليلة القادمة ستكون مصيرية في الحرب ضد كورونا، موكداً أن لدى روسيا كل شيء للتغلب على أي سيناريو لتطور الحالة مع هذا الوباء.

وأكد بوتين خلال اجتماع عبر الفيديو، اليوم الأربعاء، مع حكام الأقاليم الروسية، أنه "سيدعم كل من سيتضرر من هذه الأزمة طبياً واقتصادياً"، معتبراً أنه لا يمكن خوض هذه الحرب من دون خسائر، "لكن يجب أن تكون في الحد الأدنى".

وتوجه بوتين إلى الشعب الروسي بالقول: "إن التزامنا بالعزل الذاتي سيحدد المرحلة القادمة في حربنا ضد الفيروس.. انتصرنا على أزمات كثيرة سابقة، وسننتصر معاً على هذا الفيروس".

وشدّد على دعم العائلات الروسية وكل من يفقد عمله جراء الوضع الحالي، محذراً رؤساء الأقالي من "التقليد الطائش لتدابير مكافحة الفيروس التاجي".

وبينما أشار إلى ضرورة أن "تكون التدابير مناسبة للوضع الحقيقي"، قال بوتين إن "إعانات البطالة ستدفع بمقدار الحد الأدنى للأجور في نيسان وحزيران وتموز".

وفي وقت سابق، أرسلت الحكومة الروسية أنظمة اختبارها لفيروس كورونا إلى أكثر من 30 دولة. 

وفي سياق متصل، أبلغ رئيس مركز أبحاث حكومي في روسيا الرئيس فلاديمير بوتين، يوم أمس الثلاثاء، أنّ مختبراته جاهزة لإجراء تجارب سريرية على البشر للقاح تجريبي ضدّ فيروس كورونا اعتباراً من نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وقال رينات ماكسيوتوف رئيس مركز فيكتور لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، أحد أكبر مراكز البحث الحكومية في روسيا، إنّ "مختبره اقترح مرحلة أولى من التجارب السريرية لثلاثة لقاحات على 180 متطوعاً بدءاً من 29 حزيران/يونيو".