بومبيو: الوقت ليس مناسباً لمحاسبة الصين

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يكرر كلامه حول اتهام الصين، ويقول إن "الوقت ليس مناسباً لمحاسبتها" في ما يتعلق بفيروس كورونا، ويتحدث عن أنّ بلاده تقوم بتقييم تمويلها لمنظمة الصحة العالمية.

  • بومبيو: الوقت ليس مناسباً لمحاسبة الصين
    بومبيو: نقوم بتقييم تمويلنا لمنظمة الصحة العالمية

اعتبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن الوقت ليس مناسباً لـ"محاسبة" الصين في ما يتعلق بفيروس كورونا.

وخلال مؤتمر صحافي، رداً على سؤال حول "العواقب المحتملة" لتصرفات الصين، التي تتهمها واشنطن بإخفاء معلومات عن فيروس كورونا، قال بومبيو إن "الوقت ليس مناسباً للمحاسبة،  وإنما هو وقت الوضوح والشفافية".

وبشأن علاقات واشنطن مع منظمة الصحة العالمية، التي انتقدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، متهماً إيّاها بالانحياز إلى الصين، قال بومبيو إن الولايات المتحدة تقوم بتقييم تمويلها للمنظمة.

وأشار إلى أن الوقت ليس مناسباً لتغيير قيادة منظمة الصحة العالمية.

وتحدث بومبيو أيضاً عن الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة في سياق محاربة انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أن 50 ألف مواطن أميركي عادوا إلى البلاد، وأن هناك عدة آلاف آخرين بانتظار العودة.

وفي 25 آذار/ مارس الماضي، اتهم بومبيو الصين بأنها "ما زالت تحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحؤول دون حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا".

وأضاف في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي، أن "الصين وإيران وروسيا تشن حملات تضليل بشأن كورونا"، معتبراً أنهم "يتنصلون من المسؤولية من خلال توجيه التهم إلى الجيش الأميركي".

ومنذ يومين، شن الرئيس الأميركي هجوماً حاداً على منظمة الصحة العالمية.

واتهم ترامب المنظمة بـ"العمل لصالح الصين"، مشيراً إلى أن واشنطن "ستعيد النظر في التعاون معها".

ونفى مسؤولون في المنظمة المذكورة، أمس الأربعاء، الاتهام الذي وجهه لها ترامب، وقالوا إن "المرحلة الحرجة من الوباء ليست الوقت الملائم لوقف التمويل"، بعدما صرح ترامب بأنه سيعلق مساهمة بلاده في المنظمة.