المرشد خامنئي: قرصنة المساعدات والتمييز بين المرضى تعكس ثقافة الغرب

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يؤكد أنّ أزمة كورونا "كشفت إمكانيات جديدة لدى القوات المسلحة الإيرانية"، ويتحدث عن أنّ "قرصنة المساعدات الإنسانية والتمييز بمعالجة المرضى تعكس ثقافة الغرب القائمة على الفلسفة المادية الفردية". 

  • المرشد خامنئي: قرصنة المساعدات والتمييز بين المرضى تعكس ثقافة الغرب
    خامنئي: الشعب الايراني كان على قدر المسؤولية في كيفية تعامله مع كورونا وتضحيات القطاع الطبي مشهود لها (تسنيم)

أكد المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، أنّ ما يحدث اليوم بالنسبة لوباء كورونا هو "امتحان عجيب لجميع العالم والشعوب والحكومات". 

خامنئي أشار خلال كلمة له بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي اليوم الخميس، إلى أنّ أزمة فيروس كورونا "كشفت إمكانيات جديدة لدى القوات المسلحة الإيرانية"، مبرزاً أنّ"الكوادر الطبية والأعمال التطوعية والحركات الجهادية تألقت بين أفراد المجتمع في البلاد". 

وأضاف خامنئي: "الشعب الايراني كان على قدر المسؤولية في كيفية تعامله مع كورونا وتضحيات القطاع الطبي مشهود لها"، مشدداً على أنّ أبناء الشعب "لديهم واجب يقضي بمساعدة المتضررين من الوباء". 

في السياق نفسه، تحدث المرشد الإيراني عن أنّه "يجب أن لا ندع فيروس كورونا ينسينا مؤامرات الاستكبار".  

خامنئي علّق على طريق تعاطي العالم الغربي مع كورونا بالقول: "ما يحدث فيه يعكس نتيجة ثقافته"، مؤكداً أنّ "قرصنة المساعدات الإنسانية والتمييز بمعالجة المرضى تعكس ثقافة الغرب القائمة على الفلسفة المادية الفردية". 

يذكر أنّ خامنئي كان تحدث عن أنّ الإدارة الأميركية "متهمة ببث فيروس كورونا"، معرباً عن "عدم ثقته بها".

المرشد الإيراني عبّر عن استغرابه من إدعاء القادة الأميركيين "بأنهم جاهزون لمساعدة إيران بالدواء والغذاء"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة نفسها تعاني بالدرجة الأولى من نقص وهذا بناء على تصريحات الأميركيين أنفسهم".

وتواجه إيران فيروس كورونا (كوفيد 19) منذ شهرين رغم العقوبات الأميركية التي أضعفت القطاع الصحيّ.