السامعي للميادين: نطالب بوقف شامل لإطلاق النار في اليمن وليس لأسبوعين فقط

عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن سلطان السامعي يؤكد للميادين أن بلاده تطالب بوقف شامل وكامل لإطلاق النار في جميع الجبهات. ويقول " لسنا مع الحرب وإيقاف الحرب لمدة أسبوعين لعبة جديدة".

  • السامعي: أعتقد  أن الحرب ستستمر ونحن جاهزون لها

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن سلطان السامعي للميادين أن بلاده تطالب بوقف شامل وكامل لإطلاق النار في جميع الجبهات براً وبحراً وجواً.

وقال السامعي "لسنا مع الحرب، وإيقافها لمدة أسبوعين لعبة جديدة، ولا ندري ماذا يحضرون بعد هذين الأسبوعين لكننا جاهزون لأي شيء يتم الإعداد له".

ولفت إلى أن إعلان إيقاف الحرب لأسبوعين فقط يعني ألا نية جادة لوقف العدوان أو أن الأميركيين لم يوجهوهم بإيقاف النار نهائياً.

وفي السياق، حذر السامعي من استمرار الغارات لأنها "دليل على عدم وجود نية لإيقاف إطلاق النار على اليمن من قبل العدوان الممثل للأيدي الصهيونية والأميركية والسعودية والإمارات"، مشدداً على أن دول العدوان تكرر سيناريو عام 2016 "عندما طرحنا مبادرة لإيقاف الحرب ولم ينفذ منها شيء".

وفي غضون ذلك، قال  "أعتقد  أن الحرب ستستمر ونحن جاهزون لهذه الحرب وأصبحنا اليوم أقوى مما كان"، لافتاً إلى أنهم "إذا أرادوا السلام فنحن مع السلام، وإذا استمروا في غيهم فنحن قادرون على الدفاع عن بلادنا واستقلالنا وأطفالنا ونسائنا".

هذا ودعا مجلس الشورى اليمني، قيادة التحالف التعامل بإيجابية مع الوثيقة المقترحة للحل الشامل لإنهاء الحرب على اليمن، والصادرة يوم أمس عن قيادة الجمهورية اليمنية بالعاصمة صنعاء.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي: "رؤيتنا للتهدئة قدمت حلاً يلبي طموح شعب اليمن بالحدود الدنيا". وأضاف أن "الرؤية بمجملها تؤكد عقلانية واضحة فهي بعيدة عن المبالغة والتخبط ولا تعكس المكاسب العسكرية المحرزة".