لماذا يحرّض البيت الأبيض ضد مؤسسة صوت أميركا؟

البيت الأبيض يقول إن "صوت أميركا" استرشدت في "رسوماتها البيانية على إحصائيات صادرة عن الحكومة" في الصين.

  • شنّ البيت الأبيض حملة دعائية شرسة استهدفت "صوت أميركا"

شنّ البيت الأبيض حملة دعائية شرسة استهدفت "صوت أميركا"، لعدم تقيدها بسردية الرئيس ترامب ​حول ما اعتبره "مسؤولية الصين عن انتشار فيروس كورونا".

وزعم في بيان أن المؤسسة "تتحدث نيابة عن خصوم أميركا في أغلب الأحيان.. ووصفت سياسة الصين لعزل ووهان بالنموذج الناجح الذي استنسخته دول عدة في العالم".

و"صوت أميركا" (Voice of America) هي وكالة إعلاميَّة حكوميَّة تموِّلها الحكومة الفيدرالية، وهي الإذاعة الرسميَّة للولايات المتحدة، وتُنتج المحتوى الرقمي والتلفزيوني والإذاعي بأكثر من 40 لغة، وتُعتبر أكبر محطة إذاعية دولية في الولايات المتحدة، ولبرامجها تأثير كبير في الرأي العام داخل أميركا وخارجها.

تأسَّست إذاعة صوت أميركا في العام 1942، وتمَّ التوقيع على ميثاقها النهائي في العام 1976 من قبل الرئيس الأميركي الأسبق جيرارد فورد.