عريقات يحذر من عواقب قرار الاحتلال ضم أراضٍ فلسطينية محتلة

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يؤكد خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية لوكسمبرغ جان ايسلبورن، أن سلطات الاحتلال تستمر بتوسيع الاستيطان دون رادع، ويعبّر عن تقديره للمساعدات المقدمة من الاتحاد الأوروبي.

  • عريقات يحذر من عواقب قرار الاحتلال ضم أراضٍ فلسطينية محتلة
    عريقات: سلطات الاحتلال تضرب بعرض الحائط كل القرارات الدولية والأممية ذات الشأن بالقضية الفلسطينية

حذّر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، من عواقب قرار الحكومة الإسرائيلية ضمَّ أراضٍ فلسطينية محتلة.

كما حذّر عريقات خلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس وزراء وزير خارجية لوكسمبرغ جان ايسلبورن، من "الآثار التدمرية المترتبة على أمن واستقرار المنطقة وعملية السلام المتعثرة، بسبب الإجراءات التي تتخذها السلطات الإسرائيلية من جانب واحد".

وقال إن "سلطات الاحتلال تستمر بتوسيع الاستيطان دون رادع"، مشيراً إلى أنها "تضرب بعرض الحائط كل القرارات الدولية والأممية ذات الشأن بالقضية الفلسطينية ووقف الاستيطان".

وعبّر عريقات عن تقديره للقرار الذي صدر عن الاتحاد الأوروبي، "بتقديم حزمة مساعدات تبلغ حوالي 71 مليون يورو إلى دولة فلسطين، التي تشمل مساعدات إنسانية"، معتبراً أنها "استجابة مباشرة لخطة القيادة في المواجهة المتعلقة بفيروس كورونا".

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي رحّب، في بيان صدر عنه مساء أمس، بالتدابير الوقائية التي اتخذتها فلسطين، وكذلك بخطتها لمواجهة فيروس "كوفيد 19".

وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي يُدرك التحديات المرتبطة بتنفيذ خطة المواجهة، بما فيها القيود المفروضة على تنقل الفلسطينيين، والتحديات المعقدة في قطاع غزة تحت الحصار.